09-07-2020 03:31 AM بتوقيت القدس المحتلة

فتى أسترالي "ضائع" يظهر في فيديو لـ"داعش"

فتى أسترالي

ظهر فتى فر من أستراليا للالتحاق بالمسلحين في سورية والعراق بعد فقدان أثره طيلة أشهر، في تسجيل فيديو لتنظيم داعش وهو يتعهد بـ"عدم التوقف عن القتال".

ظهر فتى فر من أستراليا للالتحاق بالمسلحين في سورية والعراق بعد فقدان أثره طيلة أشهر، في تسجيل فيديو لتنظيم داعش وهو يتعهد بـ"عدم التوقف عن القتال".

وفي التسجيل الذي نشر على الإنترنت، بدا الفتى (17 عاماً) الذي أشار إليه الإعلام المحلي بإسم عبد الله المير، بينما يطلق هو على نفسه لقب أبو خالد، وهو يحمل بندقية ويتوجه مباشرة الى رئيس الوزراء الأسترالي توني أبوت، وفق صحيفة "سيدني مورنينغ هيرالد".

وقال المير الذي تتحدر عائلته من ضاحية بانكستاون في جنوب غرب سيدني، "لتوني أبوت أقول الآتي: لدينا الأسلحة وهؤلاء المقاتلون ولن نتوقف عن القتال"، مضيفاً: "لن نسلم أسلحتنا حتى نصل إلى أرضك، وحتى نقطع رأس كل طاغية، وحتى ترفرف الراية السوداء (علم التنظيم) عالياً فوق كل أرض في العالم".

وقال ناطق بإسم رئيس الوزراء في بيان، إن التسجيل دليل على التهديد الذي يمثله التنظيم المتطرف، وأضاف: "كما قال رئيس الوزراء مرات عدة، تنظيم داعش يشكل تهديداً يصل إلى أستراليا وحلفائنا وشركائنا".

وتابع: "لهذا السبب انضمت أستراليا إلى الائتلاف الدولي لزعزعة وإضعاف التنظيم في العراق، ونحن نمنح هيئاتنا القضائية ووكالاتنا الأمنية الموارد والتفويض اللازمين لحماية أستراليا والأستراليين قدر المستطاع".

وكان المير غادر منزل أسرته في حزيران / يونيو زاعماً أنه ذاهب لصيد الأسماك، قبل أن يتصل بأمه في وقت لاحق، ليقول لها إنه في تركيا وعلى وشك "عبور الحدود". وقال محامي العائلة إن والدته اعتقدت آنذاك أن نجلها في طريقه إلى العراق. ويبدو أن المير غادر البلاد برفقة فتى في السادسة عشرة، يدعى فايز الذي عثر عليه والده وأعاده إلى أستراليا.