21-08-2017 03:04 PM بتوقيت القدس المحتلة

اليسار يحافظ على الاغلبية البرلمانية في الاوروغواي

اليسار يحافظ على الاغلبية البرلمانية في الاوروغواي

اظهرت النتائج النهائية للانتخابات التشريعية التي جرت في 26 تشرين الاول/اكتوبر في الاوروغواي، الاثنين ان اليسار سيحافظ على الاغلبية البرلمانية في العقد البرلماني من 2015 الى 2020


اظهرت النتائج النهائية للانتخابات التشريعية التي جرت في 26 تشرين الاول/اكتوبر في الاوروغواي، الاثنين ان اليسار سيحافظ على الاغلبية البرلمانية في العقد البرلماني من 2015 الى 2020 وان مرشحه للرئاسة تاباريه فاثكيت يعتبر الاوفر حظا للفوز في الدورة الثانية في 30 تشرين الثاني/نوفمبر.

وحسب النتائج النهائية للانتخابات في مرشح فرنتي امبليو الحاكمة تاباريه فاثكيت فاز بـ47.8% من الاصوات في الدورة الاولى متقدما على لويس لاكال بو الذي حصل على 30.9%.

حتى مع جمع 12.9% من الاصوات التي حصل عليها بيدرو بوردابيري مرشح حزب كولورادو اليمني الى اصوات لاكال بو فان اليسار يبقى في الطليعة. وحصل مرشح الحزب المستقل (وسط يسار) بابلو مييريس على 3.1% من الاصوات.

ومع هذه النتيجة تحافظ فرنتي امبليو الحاكمة منذ العام 2005 على مراكز 15 سناتورا ما يعطيها الاغلبية في في مجلس مجلس الشيوخ المؤلف من 30 عضوا في حال فاز في الدورة الثانية مع العلم ان نائب الرئيس هو رئيس مجلس الشيوخ.

وفي مجلس النواب، حصلت فرانتي امبليو على 50 مقعدا من اصل 99 وتحافظ ايضا على الاغلبية في البرلمان.