22-02-2019 02:41 AM بتوقيت القدس المحتلة

كتاب يتناول رد سيد المقاومة على القرار الإتهامي الصادر عن المحكمة الدولية

كتاب يتناول رد سيد المقاومة على القرار الإتهامي الصادر عن المحكمة الدولية

لم يعد يحتاج من يريد الإطلاع على مضمون المؤتمر الصحافي لسماحة الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله، والذي تناول فيه الرد على القرار الإتهامي للمحكمة الدولية الخاصة بلبنان، إلى كثير من البحث.


 لم يعد يحتاج من يريد الإطلاع على مضمون المؤتمر الصحافي لسماحة الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله، والذي تناول فيه الرد على القرار الإتهامي للمحكمة الدولية الخاصة بلبنان، إلى كثير من البحث. لقد بات كل ما قاله الأمين العام بين دفتي كتاب.

في مستهل الكتاب مقدمة تتضمن سرداً مختصراً للأحداث التي تلت تشكيل المحكمة الدولية الموكلة التحقيق في قضية اغتيال رئيس الحكومة الأسبق رفيق الحريري. حيث تبرز المقدمة  كيفية اعتماد التقارير الدورية للجنة التحقيق على إفادات شهود زور تمت فبركتهم لدى اللجنة ومن قبل جهات سياسية لبنانية. وإثر حديث بعض التسريبات الصحافية عن نية المحكمة توجيه أصابع الإتهام إلى حزب الله في قضية اغتيال الحريري، بدأ الأمين العام بالظهور في مؤتمرات صحافية متتالية لدحض التهم الموجهة للمقاومة وتبيان الثغرات والفبركات التي استند إليها التحقيق.

الكتاب الصادر عن حزب الله والذي يضم ردّ الأمين العام على القرار الإتهامي للمحكمة الدولية الخاصة بلبنان باللغة الإنكليزية والفرنسية والإسبانية إلى جانب العربية، يتضمن أيضاً الوثائق والصور والخرائط التي تمّ عرضها خلال المؤتمر الصحافي والتي شكلت دليلاً ملموساً على ما تحدث عنه سيد المقاومة. ومن ضمن هذه الوثائق، وثيقة نقل حواسيب لجنة التحقيق الدولية عبر فلسطين المحتلة، إضافة إلى معلومات عن الخبراء والمستشارين الذين يعملون لصالح مدعي عام المحكمة القاضي دنيال بلمار. ومن الوثائق المهمة في الكتاب مشاهد مصورة لنائب ديتليف ميليس غيرهارد ليمان وهو يستلم رشوى مالية مقابل بيع عدد من التقارير والوثائق المتعلقة بالتحقيق الدولي.

وتتميز صفحات الكتاب بإخراج فني أنيق لجهة الطباعة ونوعية الورق. كما تمّ توثيق المواد بطريقة متناسقة حيث أدرجت المعلومات تحت عناوين رئيسية وفرعية، جعلت من تصفحه أمراً مبسطاً، هذا إضافة إلى قرص مدمج يتضمن المؤتمر الصحافي لسماحة الأمين العام بالصوت والصورة  مع ترجمة باللغات الإنكليزية والفرنسية والإسبانية.