22-08-2019 02:40 AM بتوقيت القدس المحتلة

تقرير الصحافة والمواقع الأجنبية ليوم الاثنين 10-11-2014

تقرير الصحافة والمواقع الأجنبية ليوم الاثنين 10-11-2014

أبرز ما جاء في الصحف والمواقع الأجنبية ليوم الاثنين 10-11-2014


أبرز ما جاء في الصحف والمواقع الأجنبية ليوم الاثنين 10-11-2014

وورلد تريبيون: تركيا تقرع ناقوس الخطر لمكاسب حزب الله في سوريا
 أكدت صحيفة وورلد تريبيون الأمريكية أن تركيا تقرع ناقوس الخطر لمكاسب حزب الله اللبناني في سوريا بمحافظة حلب. وأشارت الصحيفة إلى تحذير تركيا من استعادة نظام الرئيس بشار الأسد ثاني أكبر مدينة في سوريا، وأكد مسؤولون أن الجيش السوري وحزب الله حققا تقدما كبيرا في حصارهما لمدينة حلب ويمكن دفع المتمردين السنة من حلب على مدي الأسابيع المقبلة من خلال غزو بري. ونقلت الصحيفة عن رئيس الوزراء التركي، داود أوغلو قوله: "إننا نراقب التطورات في حلب بقلق والمدينة ليست على وشك السقوط ولكن تحت ضغط شديد". ولفتت الصحيفة إلى تصريح مسؤولين أن تركيا ناقشت التدابير لإنقاذ حلب من هجوم واسع النطاق من قبل نظام الأسد وحلفائه وأن أنقرة يمكن أن تدعم هدنة تؤدي إلى انسحاب نحو 10 آلاف متمرد، ويعتقد أن المتمردين يسيطرون على نحو 20% من حلب. وأضافت الصحيفة أن الجيش السوري وحزب الله والمليشيات الشيعية المدعومة من إيران فرضوا سيطرتهم على منطقة إستراتيجية التي تنتج الأسلحة في شهر أكتوبر الماضي، وناقش أوغلو يوم 4 نوفمبر حصار الأسد لحلب مع هيئة الأركان العامة للجيش وقال في وقت لاحق أن النظام السوري يقتل أعدادا كبيرة من المعارضة والمدنيين من خلال الهجمات بالبراميل المتفجرة التي يلقيها يوميا في شمال وغرب حلب، وكان المرصد السوري أعلن أن 12 شخصا قتلوا في منطقة يسيطر عليها المعارضة. ونوهت الصحيفة إلى أن مسؤولين أكدوا أن المعارضة داخل حلب تتلقى إمدادات وأسلحة من تركيا تجنبا لتدفق أعداد كبيرة من اللاجئين في حالة سقوط حلب لذلك تريد تركيا إقامة منطقة آمنة.


الاندبندنت البريطانية: وحشية تنظيم الدولة الاسلامية
نشرت صحيفة الاندبندنت تقريراً لباتيرك كوبيرن بعنوان " تنظيم الدولة الاسلامية وحشي... نحن نموت". وقال كوبيرن إن "العرب السنة الذين ما زالوا يعيشون تحت سيطرة التنظيم المتشدد في الموصل، يعيشيون حياة تعتبر مزيجاً من الحياة الطبيعية والمرعبة إذ أن تنظيم الدولة الاسلامية يحاول تطبيق تفسيراته الخاصة للمفاهيم الاسلامية". ووصف أحد الهاربين من الموصل -التي وقعت تحت سيطرة تنظيم الدولة منذ 5 شهور- "نعيش حلماً مرعباً"، مضيفاً ان الناس نفرت من هذا التنظيم منذ أن بدأ بتدمير المساجد ومنها مسجد يونس والعديد من المساجد التي وصفها التنظيم بانها ليس مكاناً للصلاة بل للردة". ووفقاً لهذا الرجل الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، فإن تنظيم الدولة يضع يده على المنازل التي تركها أصحابها، وهم يقومون بزيارات رسمية لجميع المنازل، طالبين الوئائق الرسمية لملكية هذه المنازل، وفي حال عدم وجود هذه الوثائق أو اكتشافهم أن مالك البيت غادر البلاد، فتعطى له مهلة لمدة 10 أيام للعودة إلى منزله أو يضع التنظيم يده على المنزل. وأكد الرجل الذي هرب إلى إربيل بمساعدة أصدقاء أكراد، إن "الحياة في الموصل، كعراقي سني تعتبر مزيجاً من الحياة الطبيعية العادية والخوف والاضطراب"، مضيفاً أن "مخصصات التقاعد ما زالت تدفع من قبل الحكومة".
ويفرض تنظيم الدولة الاسلامية العديد من القوانيين ومنها عدم التدخين في الأماكن العامة وإزالة الصور الكرتونية لمسلسل توم وجيري الشهير من جدران المدارس، إضافة الى لبس النقاب الذي اصبح ملزماً. ويروي لنا حادثة جرت أثناء قيادته السيارة ذات مرة، إذ كانت إحدى السيدات واقفة أمام كشك لبيع العصائر، إلا أنها قامت برفع النقاب لشرب العصير، فما كان من أحد عناصر التنظيم إلا أن قام بضربها على رأسها بعصا ، إلا أنه لم يلاحظ أن زوجها كان بجانبها فأشبعه ضرباً. وختم قائلاً "كنت من الذين يكرهون رئيس الوزراء السابق نوري المالكي، إلا أنني أود ان يعود الجيش العراقي، فالجميع سيرحب بهم في الموصل، فأي جهة ستكون أفضل من تنظيم الدولة الاسلامية، حتى الاسرائيليين، فنحن نموت هناك".


التلغراف تنشر صورة لمساعد أبو بكر البغدادى زعيم "داعش"
 نشرت صحيفة "التلغراف" صورة قالت إنها تعود لعوف عبد الرحمن، مساعد أبو بكر البغدادى، زعيم تنظيم "داعش" الإرهابى. وقالت الصحيفة نقلاً عن الخبير العسكرى العراقى هشام الهاشمى، "إن أبو سجا، وهى كنية مساعد البغدادى، فى الغالب قد قتل فى ضربة جوية لقوات التحالف لقافلة بها قادة من تنظيم داعش". وأضاف الهاشمى "أبو سجا مرافق دائم للبغدادى ولا يفارقه، ولهذا من المرجح جداً أن يكون البغدادى حاضراً لحظة استهداف القافلة المكونة من 10 سيارات"، وأوضح الهاشمى للصحيفة أن "أبو سجا أهم قيادى تم تأكيد مقتله من بين 20 آخرين ينتمون إلى داعش، الذين استهدفهم القصف". وقدمت الصحيفة البريطانية هشام الهاشمى، على أنه واحد من مجموعة مميزة، تم السماح لها بالإطلاع على وثائق سرية، تم العثور عليها فى منزل قيادى من داعش، تعرض للقصف على يد قوات عراقية.


جيروزاليم بوست: الجيش الإسرائيلى ينشر بالون مراقبة فى الضفة الغربية
كشفت صحيفة (جيروزاليم بوست) الإسرائيلية، اليوم الاثنين، عن أن الجيش الإسرائيلى نشر بالونات مراقبة محمولة فى الضفة الغربية خلال الأسابيع الأخيرة، فى خطوة يقول الجيش الإسرائيلى إنها "تمنح الوحدات الميدانية قدرات مراقبة بصرية متقدمة فى نفس زمن حدوث التطورات من حولهم". ونقلت الصحيفة الإسرائيلية عن ضابط فى الجيش الإسرائيلى - لم تكشف عن اسمه - قوله إن "البالون نسخة مصغرة من بالونات مراقبة مستخدمة فى قطاعات أخرى تابعة للجيش الإسرائيلي"..موضحا أنه فى حال وصول معلومات إلى إسرائيل حول اندلاع أعمال شغب وشيكة أو حادث أمنى غير عادي، فيمكن للقوات الإسرائيلية على الأرض الوصول إلى مكان الحدث فى غضون دقائق. وأضاف الضابط "يمكن نشر بالون المراقبة فى أى موقع والتحكم فيه عن بعد، وميزته الرئيسية تكمن فى أنه ذو خاصية تنقل عالية"..لافتا إلى أنه يمكن أن يتحرك إلى مكان أخر حسب قراءته لاستخبارات مرئية. وأوضح أن البالون يحتوى على قدرات سرية، يصفها الجيش الإسرائيلى بأنها متقدمة للغاية والأولى من نوعها فى بالونات المراقبة، وأن المرحلة القادمة هى برمجة البالون لإرسال المعلومات إلى مقر قيادة الوحدات بالإضافة إلى الوحدات فى الميدان. وأشار إلى أنه تم استخدام هذا البالون للمرة الأولى خلال العملية العسكرية التى أطلق عليها اسم "حارس الأخ" فى يونيو الماضي، والتى شنها الجيش الإسرائيلى ردا على اختطاف وقتل ثلاثة شبان إسرائيليين فى الخليل.


صحف أميركية: مغزى رسائل أوباما لخامنئي
اهتمت صحف أميركية بالرسائل السرية التي يرسلها البيت الأبيض إلى طهران، وبينما انتقد بعضها الخطوة الأميركية، أشارت أخرى إلى أنها تصب في المصالح المشتركة للبلدين، وخاصة ما يتعلق بمواجهة تنظيم الدولة الإسلامية. فقد نشرت صحيفة واشنطن بوست مقالا للكاتبة جنيفر روبين انتقدت فيه قيام الرئيس الأميركي باراك أوباما بإرسال رسائل سرية إلى المرشد الأعلى الإيراني آية الله علي أكبر خامنئي، ووصفت الخطوة بأنها من "أغبى" التحركات في السياسة الخارجية الأميركية.   وأضافت الكاتبة أن الأسوأ في الخطوة التي اتبعها أوباما المتمثلة في الرسائل هو أن أوباما يبدو وكأنه يقترح إنشاء تحالف أميركي مع إيران، وهو الشيء الذي سيرعب إسرائيل والحلفاء السُّنة في الشرق الأوسط على حد سواء. وأشارت الكاتبة إلى أن خطوة أوباما مع طهران تثير الكثير من الشكوك والقلق، خاصة أنها جاءت في وقت تتقاعس فيه إيران عن تلبية التزاماتها لمفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية، وفي ظل تزايد انتهاكات حقوق الإنسان داخل إيران. واختتمت الكاتبة بالقول إنه يجب على الكونغرس اتخاذ قرار يدين تقاعس إيران عن التعاون مع المفتشين والقيام بفرض عقوبات جديدة ما لم تلتزم طهران بالتزاماتها.
من جانبها، أشارت صحيفة وول ستريت جورنال إلى أن وزير الخارجية الأميركية جون كيري صرح بأن المفاوضات مع طهران بشأن البرنامج النوي الإيراني تعتبر منفصلة عن أي قضايا أخرى متعلقة بالشرق الأوسط. وأضافت أن كيري نفى أن تكون الإدارة الأميركية قد ربطت التقدم في المفاوضات مع إيران بالتعاون من أجل مواجهة تنظيم الدولة أو أي قضايا أخرى في المنطقة، وسط عدم قيام أي مسؤول أميركي بتأكيد أو نفي الرسائل إلى طهران.
وفي المقابل، أشارت مجلة فورين بوليسي إلى أن لرسائل أوباما إلى خامنئي أبعادا براغماتية، وأنها تفيد بأن لدى الولايات المتحدة وإيران مصلحة مشتركة تتمثل في ردع تنظيم الدولة، وأن التعاون الحقيقي لا يمكن أن يتم قبل إيجاد حل لأزمة النووي الإيراني. وأضافت فورين بوليسي أن الرسالة الأخيرة أثارت غضب البعض، وذلك لأن أوباما لم يحصل على "موافقة" من رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أو العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز. وأوضحت أنه ليس هناك ما يلزم رئيس الولايات المتحدة بالحصول على إذن مسبق من إسرائيل أو السعودية أو أي دولة أخرى عندما يتعلق الأمر بتعزيز الأمن القومي للولايات المتحدة. وأضافت فورين بوليسي أن تنظيم الدولة يهدد الأسس التي يقوم عليها نظام الدولة في الشرق الأوسط، وأنه يشكل خطرا كبيرا وينذر بزعزعة استقرار المنطقة برمتها، وأنه يعتبر من الصعب احتواء تنظيم الدولة. واختتمت بالقول إن الولايات المتحدة لا تستطيع وحدها -ولا ينبغي لها- تحمل مسؤولية إلحاق الهزيمة بتنظيم الدولة بمفردها، وإنه إذا شكلت إيران مفتاحا لردع تنظيم الدولة فلا مانع من اتخاذها حليفا لأميركا.

الموضوعات المدرجة ضمن هذه الصفحة تعرض للقارئ أبرز ما جاء في الصحف والمواقع الأجنبية، وموقع المنار لا يتبنى مضمونها