08-12-2019 07:50 PM بتوقيت القدس المحتلة

تقرير الصحافة والمواقع الأجنبية ليوم الاثنين 17-11-2014

تقرير الصحافة والمواقع الأجنبية ليوم الاثنين 17-11-2014

أبرز ما جاء في الصحف والمواقع الأجنبية ليوم الاثنين 17-11-2014


أبرز ما جاء في الصحف والمواقع الأجنبية ليوم الاثنين 17-11-2014

كريستيان ساينس مونيتور: وليد جنبلاط: النظام السوري يستخدم الدروز في "تحالف الأقليات" ضد السنة
اهتمت صحيفة "كريستيان ساينس مونيتور" الأمريكية بموقف الدروز اللبنانيين من الحرب الأهلية الجارية فى سوريا. وقالت الصحيفة إن الاشتباكات الدامية بين الجهاديين السوريين والمسلحين الدروز المواليين للرئيس السورى بشار الأسد قد كشفت عن انقسامات داخل تلك الطائفة الصغيرة التى تمتد عبر الحدود اللبنانية السورية. وأضافت الصحيفة قائلة، إن الحروب الدموية التى تؤرق الشرق الأوسط من لبنان إلى الحدود العراقية مع إيران هى بالأساس صراعات سياسية على السلطة، إلا أن الخصمين الرئيسيين هما السنة والشيعة، على حد قولها. وهو ما يجعل الأقليات الدينية الأخرى مثل الدروز، وعددهم مليون فقط فى الشرق الأوسط، يواجهون قرارا مؤلما وقد يكون وجوديا بشأن من يدعموه من أجل ضمان بقاء طائفتهم، إلا أن الوقوف مع طرف يحمل مخاطر بتحويل الآخر إلى عدو. ونقلت الصحيفة عن كمال ناجى، عمدة بلدة درزية تقع على سفح المنحدرات الغربية لجبل الشيخ قوله: "نريد أن يتركونا وشأننا، لكن ماذا سنفعل لو أن أى من الأطراف لا يرغب فى ذلك". ومن المعروف أن جبل الشيخ يشطر الحدود اللبنانية السورية.
وتحدثت الصحيفة عن القتال بين الدروز الموالين للأسد وجماعة جبهة النصرة التابعة للقاعدة. وقالت إن سكان بلدة الراشاية وشخصيات الدروز البارزة فى لبنان قالوا إن الجيش السورى هو من بدأ القتال، حيث أطلق الجيش هجوما على جبهة النصرة التى تسيطر على قرية بين جنين، وعندما بدأ القتال انسحبت القوات السورية وتركت المسلحين الدروز يواجهون المسلحين الإسلاميين. ورأى البعض هذا الأمر بأنه محاولة لإثارة العداوات بين الستة والدروز لإجبار الطرف الثانى على أن يظل مواليا لتظام الأسد. ويأمل وليد جنبلاط، الزعيم البارز للدروز فى لبنان، أن يكون لتلك الحيلة رد فعل عكسى على دمشق. وقال جنبلاط إنه يحاول إقناع الدروز بالمصالحة مع بيئتهم الطبيعية فى سوريا وهي السنة، وأضاف أن الدروز فى المنطقة التي جرت فيها الاشتباكات مؤخرا استخدموا كجزء من دعاية ميكافيلية وضعها التطام، وهو ما يسمى بتحالف الأقليات ضد الأغلبية السنية. وأعرب عن أمله أن يرى الدروز ما يحاول نظام الأسد فعله بهم وأن يرفضوه.


الغارديان البريطانية: إيران والغرب يقتربون من اتفاق نووى تاريخي في فيينا
قالت صحيفة "الغارديان" البريطانية إن إيران والولايات المتحدة والقوى الغربية تقترب من اتفاق نووى تاريخي في محادثات فيينا. ومع اقتراب الموعد النهائى للمحدد للمحادثات، يجتمع الدبلوماسيون في العاصمة النمساوية من أجل الجولة الأخيرة من مفاوضات مارثونية بدأت يوم الثلاثاء الماضى، بينما لا تزال النتائج النهائية على المحك. وكان هناك حلول وسط للقضايا الخلافية السابقة، كما تم صياغة نص تفصيلى للرؤى المختلفة للاتفاق النهائى. ويقول بعض الدبلوماسيين إن 95% من العمل قد تم إنجازه فى انتظار اتخاذ القرارات السياسية فى العواصم الوطنية، بشأن قدرة إيران على تخصيب اليورانيوم خلال السنوات القليلة المقبلة، والتسلسل الذى يتم به رفع العقوبات الدولية. ورأى العديد من الخبراء البارزين فى مجال الحد من الأسلحة أن العقبات المتبقية سياسية أكثر من كونها جوهرية، وتحددها حاجة إدارة الرئيس باراك أوباما وحكومة الرئيس الإيرانى حين روحاني إلى طمأنة المحافظين فى الداخل، وليس الاحتياجات الفعلية لبرنامج الطاقة النووية الإيرانى أو مخاوف حقيقية متعلقة بالحد من الانتشار. كما يوجد خلافات، حسبما تقول الغارديان، بين مجموعة الدول الغربية المشاركة فى المفاوضات مع إيران. فقد كانت فرنسا معارضة دائما لتقديم تنازلات نووية أكثر من الدول الخمس الأخرى أمريكا وبريطانيا والسين وألمانيا وروسيا.
وقد زار وزير الخارجية الأمريكية باريس أوائل الشهر الجارى لإجراء محادثات مع نظيره الفرنسى لوران فابيوس، سعيا لضمانات بأنه لن يثير تدخلات فى الأيام الأخيرة من المفاوضات. واختلفت الأقوال يشان ما إذا كان كيرى قد استطاع إقناع فابيوس بعدم كسر الصف فى الساعات الأخيرة من المحادثات. ونقلت الجارديان عن مصدر فرنسى مطلع على المحادثات قوله، إنه الأمر بالنسبة لفابيوس هو أن العلاقات مع دول الخليج، السعودية وقطر، أكثر أهمية من الناحية الاقتصادية وللوظائف الفرنسية فى السنوات القليلة المقبلة من إيران. ومن المعروف أن دول الخليج تعارض مثل إسرئيل الاحتضان الغربى للبرنامج النووى الإيرانى على أى نطاق. وحذرت الصحيفة من أن عواقب انهيار المحادثات قد تكون خطيرة وسريعة. وقالت إن الكونغرس الأمريكى سيفرض عقوبات جديدة على إيران بعد سيطرة الجمهوريين على مجلس الشيوخ فى انتخابات التجديد النصفى. وسيكون من الصعب أن يستمر أوباما فى الاعتراض على الإجراءات العقابية الجديدة. كما أنه من المحتمل أن يطالب المتشددون فى إيران بإنهاء التجميد الجزئى للبرنامج النووى والذى تم التفاوض عليه فى الاتفاق المؤقت قبل عام، ويمكن أن يؤدى التصعيد المتبادل إلى عودة المواجهة إلى شفا الحرب.

الموضوعات المدرجة ضمن هذه الصفحة تعرض للقارئ أبرز ما جاء في الصحف والمواقع الأجنبية، وموقع المنار لا يتبنى مضمونها