16-07-2019 03:10 AM بتوقيت القدس المحتلة

عشرات الجنود التشاديين في قوات حفظ السلام يغادرون مواقعهم في صحراء مالي

عشرات الجنود التشاديين في قوات حفظ السلام يغادرون مواقعهم في صحراء مالي

غادر عشرات الجنود التشاديين من قوات حفظ السلام الدولية في مالي مواقعهم بسبب خلاف على الرواتب


غادر عشرات الجنود التشاديين من قوات حفظ السلام الدولية في مالي مواقعهم بسبب خلاف على الرواتب، بحسب ما ذكر الجنود ومصادر عسكرية.

وترك الجنود المسلحون مواقعهم في بلدة اغولهوك الشمالية ليل الثلاثاء الاربعاء واشتكى بعضهم من انهم لم يقبضوا رواتبهم منذ اربعة اشهر، بحسب ما افادت العديد من المصادر لوكالة الصحافة الفرنسية.

وقال جندي تشادي تم الاتصال به هاتفيا "غادر اكثر من مئة منا قاعدتنا في اغولهوك ومعنا اسلحتنا للمطالبة بدفع علاواتنا ورواتبنا المتاخرة".

ولم يتضح الى اين اتجه الجنود، الا ان احدهم قال انهم وصلوا الى بلدة انيفيس على بعد نحو 220 كلم جنوبا. وصرح مسؤول في وزارة الدفاع ان السلطات "على علم بالوضع" وان "مسؤولين كبارا في الجيش التشادي وصلوا الى نجامينا للمساعدة على حل المشكلة".

واكد مصدر افريقي في قوة حفظ السلام الدولية ترك الجنود لمواقعهم، وقدر عددهم بـ"عدة عشرات". واضاف "يتم بذل كل الجهود لايجاد حل".

وصرح مسؤول بارز في قوات حفظ السلام في مالي في مدينة غاو اكبر مدن شمال مالي، انه "يتم العمل على التوصل الى تسوية".

وفي ايلول/سبتمبر من العام الماضي، غادر نحو 160 جنديا من الكتيبة التشادية مواقعهم في بلدة تيساليت على بعد 100 كلم شمال اغولهوك، واعربوا عن الشكوى ذاتها.