22-01-2020 04:20 AM بتوقيت القدس المحتلة

مئات المزارعين يحتلون مصانع لقصب السكر في البرازيل

مئات المزارعين يحتلون مصانع لقصب السكر في البرازيل

ذكرت وسائل الاعلام ان مئات من المزارعين البرازيليين يحتلون منذ السبت ثلاثة عقارات واربعة مصانع مفلسة لقصب السكر في ولاية ساو باولو جنوب البلاد للاحتجاج على بطء الاصلاح الزراعي.


ذكرت وسائل الاعلام ان مئات من المزارعين البرازيليين يحتلون منذ السبت ثلاثة عقارات واربعة مصانع مفلسة لقصب السكر في ولاية ساو باولو جنوب البلاد للاحتجاج على بطء الاصلاح الزراعي.

واكد زعيم "الجبهة الوطنية للنضال في الريف والمدينة" جوزيه راينها جونيور ان هذه المصانع "مفلسة وتترتب عليها ديون طائلة للحكومة"، وان هؤلاء الفلاحين "ارادوا لفت نظر السلطات"، كما ذكرت الاحد صحيفة استادو دو ساو باولو.

واضاف راينها جدونيو الذي تضم جبهته المزارعين في المناطق الريفية والذين لا يملكون منازل في المدينة، ان المزارعين سيقيمون مخيما في مجمع الوزارات بوسط برازيليا.

وقال الناشط في "الجبهة الوطنية للنضال في الريف والمدينة" جواو باتيستا بيريرا سيلفا في تصريح نشرته صحيفة او غلوبو اليومية، ان "المصانع مقفلة ولا نقبل ان تستخدم الاموال العامة لمساعدة هذه المصانع، يجب استخدام هذه الاموال لتثبيت المزارعين في قطعة ارض، في الاراضي التي تحتلها المصانع".

ولم يحدد المبالغ التي ستستثمرها حكومة ساو باولو والحكومة المركزية لانقاذ المصانع، لكنه اكد ان "تكلفة تثبيت فلاحين في قطعة ارض اقل" من تكلفة انقاذ المصانع.

وتقدر "الجبهة الوطنية للنضال في الريف والمدينة" ان 150 الف عائلة من الفلاحين الذين لا يملكون اراضي يقيمون مخيمات على مقربة من الطرق في كل انحاء البرازيل حيث يتعثر الاصلاح الزراعي كما يقولون فيما تزيد الحكومة من استثماراتها في قطاع المنتجات الزراعية الغذائية.

وتقول المؤسسة الوطنية للاحصاء ان 43% من الاراضي الزراعية في البرازيل يمتلكها 1% من الملاكين.