21-11-2019 10:53 PM بتوقيت القدس المحتلة

البرلمان الكوبي يصادق على تطبيع العلاقات مع الولايات المتحدة ويمدد جلسته

البرلمان الكوبي يصادق على تطبيع العلاقات مع الولايات المتحدة ويمدد جلسته

صادق النواب الكوبيون الجمعة بالاجماع على الاتفاق الذي تم التوصل اليه بين هافانا وواشنطن حول تطبيع اعلاقا بين البلدين بعد اكثر من نصف قرن من العداء.

 

صادق النواب الكوبيون الجمعة بالاجماع على الاتفاق الذي تم التوصل اليه بين هافانا وواشنطن حول تطبيع اعلاقا بين البلدين بعد اكثر من نصف قرن من العداء.

وقالت وكالة الانباء الكوبية برنسا لاتينا بعيد بدء الجلسة ان "البرلمان الكوبي وافق بالاجماع الجمعة" على الاتفاق الثنائي الذي اعلن عنه الاربعاء الرئيس الاميركي باراك اوباما ونظيره الكوبي راوول كاسترو.

واوضحت ان النواب صادقوا خلال المناقشات "بالاجماع على اعلان دعم لخطاب الرئيس راوول كاسترو في شان القرارات المتخذة للبدء بعملية تطبيع مع الولايات المتحدة".

والبرلمان الذي يلتئم مرتين سنويا في تموز/يوليو وكانون الاول/ديسمبر، بدأ دورته صباحا في حضور الكوبيين الخمسة الذين كانوا معتقلين في الولايات المتحدة في 1998 بعد تسللهم الى فلوريدا.

وكانت الوكالة ذكرت ان الدورة البرلمانية التي افتتحت الجمعة تمتاز "بخصوصية تاريخية كونها تجري بعد عودة ابطال مكافحة الارهاب الخمسة الى وطنهم وبعد اعلان عودة العلاقات الدبلوماسية بين كوبا والولايات المتحدة".

وافرج عن اثنين من هؤلاء في 2013 و2014، واعلنت واشنطن الاربعاء انها افرجت عن الثلاثة الباقين في "مجموعة الخمسة" الذين يعتبرون في كوبا "ابطال مكافحة الارهاب".

وهذه الدورة التي لا تدعى اليها الصحافة الاجنبية تختتم عادة بخطاب لراوول كاسترو ينقله الاعلام الرسمي، وكان يفترض ان يلقي راوول كاسترو الخطاب مساء الجمعة لكنه ارجىء على اثر تمديد المناقشات. وقالت الوكالة باقتضاب ان "مناقشات الجمعية الوطنية للسلطة الشعبية ستنتهي" السبت.

وعلى جدول اعمال هذه الدورة مناقشة الخطط الاقتصادية السنوية وموازنتي 2014 و2015.