21-07-2019 09:59 PM بتوقيت القدس المحتلة

الرئيس راوول كاسترو: الاقتصاد يظل اولوية السلطات الكوبية

الرئيس راوول كاسترو: الاقتصاد يظل اولوية السلطات الكوبية

اكد الرئيس الكوبي راوول كاسترو السبت ان الاقتصاد الوطني الذي شهد هذا العام تباطؤا في النمو، سيبقى اولوية لدى سلطاتنا في الاشهر المقبلة.


   
اكد الرئيس الكوبي راوول كاسترو السبت ان الاقتصاد الوطني الذي شهد هذا العام تباطؤا في النمو، سيبقى اولوية لدى سلطاتنا في الاشهر المقبلة.
   
وقال كاسترو اثر الدورة البرلمانية النصفية في هافانا ان "الاقتصاد هو الموضوع الرئيسي الذي ينبغي التصدي له ومن واجبنا ان نبدي حياله اهتماما تاما من اجل التطوير الدائم للاشتراكية في كوبا".
   
واضاف ان"التحدي الذي نواجهه كبير جدا، ينبغي الارتقاء بالاقتصاد ليكون بقدر المكانة السياسية التي اكتسبتها هذه الجزيرة الصغيرة في الكاريبي بفضل الثورة" الاشتراكية التي انطلقت العام 1959.
   
ويتوقع ان يشهد الاقتصاد الكوبي هذا العام تباطؤا في النمو نسبته 1.3 في المئة، وهي النسبة الاعلى منذ تسلم راوول كاسترو السلطة خلفا لشقيقه فيدل اعتبارا من 2006.
   
لكن الرئيس توقع ان يتجاوز النمو العام 2015 اربعة في المئة.
   
واوضح ان "البرنامج الاقتصادي للعام المقبل يلحظ سياسة لاحياء الصناعة المحلية وخصوصا بفضل الاستثمارات الاجنبية".
   
وشدد كاسترو على ان الاصلاحات ستتواصل في الاشهر المقبلة رغم "تأثيرات الازمة الاقتصادية الدولية والحظر الاميركي" الذي لا يزال ساريا رغم التقارب مع الولايات المتحدة الذي اعلن هذا الاسبوع.

واقرت كوبا هذا العام قانونا جديدا حول الاستثمارات الاجنبية لاجتذاب رؤوس الاموال واحياء اقتصاد يعاني تباطؤ.