26-01-2020 11:01 AM بتوقيت القدس المحتلة

برد قارس في كندا وعاصفة شتوية في شمال الولايات المتحدة

برد قارس في كندا وعاصفة شتوية في شمال الولايات المتحدة

ضرب الصقيع كندا الاثنين بقوة مع تحذيرات من برد قارس في كل منطقة الشرق وثلوج في الغرب ومخاطر من انهيارات ثلجية مع تاخير مئات الرحلات الجوية وطرق غير سالكة في غالب الاحيان.

 

ضرب الصقيع كندا الاثنين بقوة مع تحذيرات من برد قارس في كل منطقة الشرق وثلوج في الغرب ومخاطر من انهيارات ثلجية مع تاخير مئات الرحلات الجوية وطرق غير سالكة في غالب الاحيان.

واصدرت مديرية البيئة في كندا انذارات في عدد من المناطق الكندية طالبة من السكان اتخاذ الاجراءات الضرورية بسبب درجات حرارة دون الصفر بكثير.

والبرد القارس سيؤثر على شرق كيبيك وبرانسويك الجديدة او الارض الجديدة ووسط اونتاريو ومانيتوبا والبرتا في الشرق.

وحوالى الساعة 18.00 ت غ الاثنين، سجلت -15 درجة مئوية في مونتريال و-17 في كيبيك مع تساقط الثلوج و-18 في اوتاوا و -23 في وينيبيغ، وستتفاقم الظروف الثلاثاء والايام المقبلة بالنسبة الى كل هذه المناطق مع تساقط ثلوج وارتفاع حدة البرد، بحسب اجهزة الرصد الجوي.

وبحسب الارصاد الجوية، فان "كتلة هواء قطبية شمالية ستؤثر على كيبيك خلال الايام المقبلة" وستتدنى درجات الحرارة الى ما دون 38 درجة مئوية تحت الصفر وحتى ما دون 45 درجة تحت الصفر.

ومع هذه المستويات من الحرارة، حذرت الاجهزة الامنية الكنديين من "خطر مرتفع على الصحة".

وبعد عاصفة ثلجية تلتها امطار مصحوبة بجليد في نهاية الاسبوع الماضي، يبقى الوضع صعبا ظهر اليوم الاثنين في مطارات تورونتو او مونتريال حيث الغيت مئات الرحلات او تاخرت العشرات.

وتقوم اجهزة الامن "بتشجيع الناس على اعداد خطط طوارىء والتزود بما يلزم لتعبئة مياه الشفة والغذاء والادوية مع العلاجات الاولية ومصباح للجيب" في سياراتهم.

وفي الولايات المتحدة، تساقطت الثلوج على قطاع واسع من الغرب الى الشرق، من مونتانا الى انديانا، مع توقع اكثر من 30 سنتم من الثلوج بحلول مساء الثلاثاء في بعض الولايات في وسط شمال البلاد.