23-07-2019 02:29 AM بتوقيت القدس المحتلة

تقرير الإنترنت ليوم السبت 17-01-2015

تقرير الإنترنت ليوم السبت 17-01-2015

أبرز ما جاء في مواقع الإنترنت ليوم السبت 17-01-2015


أبرز ما جاء في مواقع الإنترنت ليوم السبت 17-01-2015

- الكلمة اون لاين: جلسة الحوار الثالثة بين حزب الله وتيار المستقبل: تشديد على حماية القرارات الوطنية المحصنة للساحة الداخلية
انعقدت جلسة الحوار الثالثة بين "حزب الله" و"تيار المستقبل" مساء اليوم في مقر الرئاسة الثانية في عين التينة بحضور المعاون السياسي للامين العام لحزب الله الحاج حسين الخليل، والوزير حسين الحاج حسن، والنائب حسن فضل الله عن الحزب، ومدير مكتب الرئيس سعد الحريري السيد نادر الحريري والوزير نهاد المشنوق عن المستقبل. وغاب النائب سمير الجسر بسبب سفره الى الخارج. كما حضر الجلسة الوزير علي حسن خليل.
وبعد الجلسة صدر البيان التالي: "عقدت جلسة الحوار الثالثة بين حزب الله وتيار المستقبل في مقر الرئاسة الثانية، وجرى البحث في التطورات التي حصلت خلال الاسبوع الماضي امنيا وسياسيا والتقييم الايجابي لانعكاسات الحوار الجاري عليها.
وتم التشديد على حماية القرارات الوطنية التي تحصن الساحة الداخلية.
استمر النقاش في النقاط التي تم تناولها سابقا، وحصل تقدم واضح فيها بما يفتح آفاقا امام نتائج تساعد على تثبيت الاستقرار الوطني".


- النشرة: مظلوم: إلى أن تصبح الدولة قادرة على الدفاع عن الحدود نقدر دور المقاومة
أكد النائب البطريركي العام المطران سمير مظلوم، في حديث تلفزيوني، أن العلاقة بين بكركي والمقاومة طبيعية، لافتاً إلى أن هناك لجنة حوار مشترك بين البطريركية و"حزب الله" من العام 1995 وهي تتابع أعمالها.
وعن توجيه البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي التحية إلى الشهداء من البقاع، أشار المطران مظلوم إلى أن "توجيه التحية إلى الشهداء واجب في كل زمان ومكان، وفي الوقت نفسه كان يذكر بضرورة تسليم المعتدين في جريمة بتدعي إلى القضاء كي لا يضطر أهالي الضحايا إلى البحث عن أساليب أخرى لأخذ حقهم".
من ناحية أخرى، أشار المطران مظلوم إلى أننا "نتمنى أن لا يحدث أي اعتداء على لبنان وندرك أن اسرائيل لا يؤمن جانبها"، لافتاً إلى أن "اظهار الحزب أنه على استعداد للمواجهة له أهميته وواقعها ونحن نتمنى أن تتوصل الدولة اللبنانية إلى ما يكفي من القوة والمناعة حتى تقدر وحدها على الدفاع عن لبنان"، لكنه أكد أنه "إلى أن يصبح ذلك ممكننا نقدر دور المقاومة بالدفاع عن لبنان".


- النشرة: الشيخ حمود: السيد نصرالله لم يبرز كل شيء وقدرات المقاومة أكبر
أكد أمين عام إتحاد علماء المقاومة الشيخ ماهر حمود، في حديث تلفزيوني، أن أمين عام "حزب الله" السيد حسن نصرالله في حديثه الأخير لم يبرز كل شيء بالنسبة إلى قدرات المقاومة، لافتاً إلى أن من المتوقع أن يكون لدى المقاومة المزيد.
وتوقع الشيخ حمود أن تكون المعركة أبعد من الجليل، مشيراً إلى أن الاسرائيلي يعيش أزمة حقيقية حيث يخاف من صواريخ غزة ومن صواريخ لبنان وارتفاع أعداد الفلسطينيين، موضحاً أن الاسرائيلي في حالة تراجع في حين أن المقاومة بعد الانتصارات التي حققتها من المتوقع أن تكون الخطوة المقبلة أكبر.


- النشرة: حرب: على الحكومة ان تحدد موقفها من تصريحات السيد نصرالله بشأن البحرين
اعتبر وزير الاتصالات بطرس حرب ان "الموقف الذي صدر عن الأمين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصرالله من حكومة البحرين ليس جيداً"، مشيراً الى ان "لبنان يجد نفسه بوضع محرج وعلى الحكومة ان تحدد موقفها لا سيما ان كانت الدولة العربية المعنية تتعامل مع لبنان وتقدم له الدعم".
وأوضح حرب في حديث تلفزيوني أنه "يتفهم اننا في بلد حريات وتعبير عن الرأي لكن في القانون من يسيء الى علاقة لبنان ببلد أخر يتعاقب، وخاصة ان كان هذا  الامر يؤثر على دعم الدول الخليجية الى لبنان خصوصا في هذه الأوضاع الراهنة".


- الميادين: السيد نصر الله أطلق عناوين سياسة المقاومة في المرحلة المقبلة
الكاتب والصحافي ابراهيم الأمين يرى أن الأمين العام لحزب الله أطلق في مقابلته مع الميادين مجموعة عناوين لسياسة المقاومة في المرحلة المقبلة وموجزاً لنتائج المسار السياسي خلال السنوات الثلاث الماضية، منوهاً بالمقابلة التي أجراها الزميل غسان بن جدود واصفاً أياها بـ"الغنية جداً على المستوى المهني".
وصف الكاتب ورئيس تحرير صحيفة "الأخبار" الزميل ابراهيم الأمين مقابلة الميادين مع الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله بالـ"لافتة مهنياً" بمعزل عن كون السيد نصر الله عنصراً قوياً، قائلاً إن "طبيعة المواد التي وردت فيها تجعلها مغرية وغنية جداً على المستوى المهني".
الأمين رأى في مقابلة إذاعية أن السيد نصر الله أطلق مجموعة عناوين لسياسة المقاومة في المرحلة المقبلة وموجزاً لنتائج المسار السياسي ومسار الأحداث خلال السنوات الثلاث الماضية والتي انتقلت فيها المقاومة من مرحلة القوة الجاهزة للقيام بعمل دفاعي في مكان محصور في لبنان وداعم لمجموعات المقاومة في فلسطين أو ضد الاحتلال الأميركي الذي كان في العراق إلى مستوى آخر يظهر أن هذه القوة قادرة على لعب دور إقليمي. واعتبر أن هذه ميزة حزب الله في السنوات الأخيرة لناحية أن حجم تأثيره أكبر بكثير من حجم موقعه وفقاً للتصنيف الجغرافي السياسي في المنطقة.
وفي ما يتعلق بالمواجهة مع إسرائيل قال إبراهيم الأمين رأى أنه كانت هناك ربما حاجة لتوضيح مجموعة من المسائل لجمهور المقاومة فضلاً عن إفهام الإسرائيليين بعض النقاط، مضيفاً أن السيد نصر الله أراد الردّ على محاولات البعض إشاعة مناخ بأن الأولوية الرئيسية للمقاومة لم تعد إسرائيل وأن حجم انخراط حزب الله في الأزمة السورية والموضوع العراقي وملفات أخرى يجعله بشكل تلقائي يتخلى عن الأولوية الرئيسية التي هي المواجهة مع إسرائيل، من خلال التأكيد على جهوزية المقاومة الكاملة في مواجهة إسرائيل وأن هناك مجموعات مقاومة غير منشغلة بأي شيء آخر سوى الحرب والتحضير للمعركة معها.
الكاتب والمحلل السياسي اللبناني رأى أن أهمية تصريح الأمين العام لحزب الله المتعلق بحق المقاومة في امتلاك أي نوع من السلاح هو ما فهم من كلامه بأن هذا السلاح سيستخدم وله إجراء عملي وليس للزينة.
وحول الموقف من الاعتداءات الإسرائيلية على سوريا رأى الأمين أن كلام السيد نصر الله عن إمكانية التعامل بطريقة مختلفة تجاه أي عدوان جديد ضد دمشق، سيجعل إسرائيل تعيد النظر وتفكر أكثر من مرة قبل أن تضرب مجدداً داخل سوريا. وقال "إن إسرائيل هي جزء من فريق الاعتداء على سوريا" لافتاً إلى "عمليات قامت بها المجموعات المسلحة لكنها لا تشبهها لناحية البعد الاستراتيجي، وهي قدمت خدمة لإسرائيل".
وعن استبعاد السيد نصر الله حصول معركة كبيرة في 2015 قال الأمين إن هذا يعكس موقف حزب الله بأنه لا يريد البدء بالحرب، متوقعاً أن تحصل حالة أكثر من مواجهة موضعية وأقل من حرب.
وتوقف الأمين عند توجيه السيد نصر الله الاتهام للمرة الأولى إلى تركيا بهذا الوضوح مشيراً إلى أنه يمكن للأتراك أن يردوا على محور نبل والزهراء.      


- النشرة: التوحيد: وزير خارجية البحرين عرعور لا يحق له التطاول على شرفاء الأمة
ردت أمانة الإعلام في حزب "التوحيد العربي"، في بيان لها، على وزير خارجية البحرين خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة، معتبرة أنه "أن يتجرّأ شخص يدعى خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة الذي نصبه ملكه وزيراً للخارجية في البحرين على القول بأن السيد حسن نصرالله إرهابي عميل، فهو أمر غير مستغرب في هذا الزمن الرديء وعندما أصبح فيه شيوخ الزيت الذين نصبهم الإستعمار ملوكاً ومشايخاً على عشائر وقبائل عربية كريمة يتحدثون بكل وقاحة عن شرفاء الأمة".
وسألت: "ألا يخجل هذا الصغير من نفسه عندما يتبرّع لإعطاء الدروس للآخرين وملكه يمارس القمع بحق شعب أعزل ويسجن الأطباء والممرضات والمثقفين، ألا يخجل هذا الجاسوس الصغير أن يتطاول على مقاومين رفعوا راية الأمة في مواجهة إسرائيل الذي يموّلها نفط هذا العرعور ونفط أمثاله من صغار العملاء؟.
وأضافت: "الإرهاب أيها العرعور الصغير هو في نهب ثروات الشعوب وفي تنصيب سلالاتكم المضروبة بالقمار واللواط والمخدرات زعماء على أناس شرفاء في البحرين في هذا الزمن الرديء الذي يتطاول فيه صغار العملاء على الكبار".

الموضوعات المدرجة ضمن هذه الصفحة تعرض للقارئ أبرز ما جاء في مواقع الإنترنت، وموقع المنار لا يتبنى مضمونها