16-10-2019 02:33 AM بتوقيت القدس المحتلة

تقرير الإنترنت ليوم الأربعاء 21-01-2015

تقرير الإنترنت ليوم الأربعاء 21-01-2015

أبرز ما جاء في مواقع الإنترنت ليوم الأربعاء 21-01-2015


أبرز ما جاء في مواقع الإنترنت ليوم الأربعاء 21-01-2015

- النشرة: الفرزلي: اسرائيل تعيش حالة خوف كبير من تطور العلاقات الايرانية الاميركية
اشار الوزير السابق ايلي فرزلي، الى ان "الهدف الاول من الغارة الاسرائيلية في القنيطرة، هو منع معسكر الممانعة من تشكيل جبهة مشابهة للجنوب اللبناني التب نجحت في التصدي للاسرائيليين، وبالاضافة الى عرقلة الحوار الايراني الاميركي بشأن الملف النووي الايراني"، معتبرا ان "ما حصل في القنيطرة نتيجة طبيعية لتبلور الأحداث في المنطقة وسوريا وتبين بصورة قاطعة وجود معسكرين في المنطقة، الممانعة والمقاومة (إيران وسوريا ولبنان المقاومة) والمعسكر الآخر من الصعب تحديده اليوم".
ولفت الفرولي في حديث تلفزيوني، الى ان "اسرائيل تعيش حالة خوف كبير من تطور العلاقات الايرانية الاميركية لإن ايران تستطيع أن تقدم الكثير من الخدمات لأميركا مقابل ما تقدمه اسرائيل"، موضحا ان "دور اسرائيل في الصراع الكبير في المنطقة هو دور كبير نتيجة حدة الصراع المذهبي واليوم لم يعد هناك محرّمات إسرائيل تحاول زعزعة الاستقرار الاستراتيجي في لبنان المرجو من الحوار المرتقب، وان المعركة ليست بجديدة ونحن نعيش متغيّرات كبرى في المنطقة وهو ما يقال عنه "الشرق الاوسط الجديد".


- 14 اذار: القائد العام للحرس الثوري الإيراني: على إسرائيل أن تنتظر عاصفة مدمرة
تعليقا على مقتل العميد في الحرس الثوري محمد علي الله دادي أكد القائد العام للحرس الثوري في إيران اللواء محمد علي جعفري في بيان "أن استشهاد أبناء الأمة الإسلامية في القنيطرة يشكل مؤشراً آخر على قرب انهيار الكيان الصهيوني الظالم والإرهابي، وأن "على إسرائيل أن تنتظر عاصفة مدمرة بعد جريمتها في القنيطرة".
ولفت جعفري الى أن "الحرس الثوري برهن وكما في الحروب السابقة في لبنان وفلسطين أنه سيواصل صموده حتى انهيار الكيان الصهيوني، وأن الحرس الثوري سيواصل بلا هوادة دعمه للمجاهدين والمقاتلين المسلمين في المنطقة حتى القضاء على جرثومة الفساد وإزالتها عن الجغرافيا السياسية للمنطقة، وأضاف: "الصهاينة لمسوا في السابق كيف يكون غضبنا وجريمة القنيطرة تؤكد ضرورة عدم الابتعاد عن ساحة الجهاد".
وقال اللواء جعفري" إن هذه الدماء الزكية التي أريقت من دون حق لهذه الكوكبة من نخبة أبناء الأمة الإسلامية، ستسهم يقيناً في تعجيل تحقق وعد الامام الخميني في تحرير القدس الشريف"، وأضاف: "إن جميع الشباب في العالم الإسلامي اليوم هم جهاد مغنية وجميع حراس الثورة الإسلامية هم محمد علي الله دادي".


- النشرة: جنرال إسرائيلي: حزب الله لن يرد على الغارات الأخيرة في القريب العاجل
رجح الخبير العسكري الإسرائيلي الجنرال عاموس يدلين خلال حديث مع الإذاعة العامة الإسرائيلية، أن "تنفيذ "حزب الله" عملية بعيدة عن الحدود اللبنانية ردا على الهجوم لن تكون في القريب العاجل على الأغلب".
ورأى يدلين تعقيبا على مقتل ضابط إيراني رفيع في الهجوم الأخير لإسرائيل في سوريا، أنه "لا يتم التدقيق في بطاقة الهوية لمن يحاول المس بأمن إسرائيل"، مدعيا أنه "ليس على علم بتفاصيل الحادث، إلا أنه في مثل هذه العملية يجب دراسة طريق بديلة لإزالة الخطر عند توافر معلومات عن تواجد جنرالات إيرانيين".


- النشرة: هنية أعرب عن التضامن مع "حزب الله" ودعا الى التوحد في مواجهة إسرائيل
أعرب نائب رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" إسماعيل هنية عن "التضامن الكامل مع "حزب الله" اللبناني الذي قتل عدد من كوادره في سوريا قبل يومين في هجوم قيل إنه استهداف إسرائيلي".
وأشار هنية خلال احتفال بإصدار كتاب لأسير فلسطيني محرر الى انه "من روح ورحاب الشهادة والشهداء وعظمة الأسرى نؤكد تضامننا الكامل مع لبنان والمقاومة اللبنانية"، لافتاً الى أن "الشعب الفلسطيني الذي كان وما زال في مقدمة شعوب الأمة في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي لا يمكن إلا أن يكون متضامنا مع المقاومات العربية والإسلامية".
وندد هنية "بسياسات الاغتيال وجرائم الاحتلال الإسرائيلي"، معتبرا أن "الحادثة تظهر طبيعة المحتل، وهي رسالة لشعوبنا بضرورة إعادة التوحد في خندق واحد ضد العدو المركزى للأمة"، داعياً إلى "ضرورة إنهاء الصراعات المذهبية والطائفية وإنهاء المعارك الداخلية، وأن تحظى الشعوب العربية بحقوقها الكاملة وتقف موحدة خلف خيار المقاومة والمواجهة مع إسرائيل".


- النشرة: نواف الموسوي: "المقاومة" على جهوزية كامل للتعامل مع العدو الاسرائيلي
أشار عضو كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب نواف الموسوي الى أنه "بعد 20 عاماً من إستشهاد الوالد يستشهد الأبن على الطريق نفسها، وهو أصغر شهيد قضى في عملية الإغتيال لأننا  لا نبخل  بغالي أو ثمين على هذه المسيرة المباركة".
ولفت الموسوي خلال تشييع شهيد "حزب الله" علي حسن ابراهيم الذي قضى في الغارة الاسرائيلية على موكب الحزب في القنيطرة السورية، الى أن" الغارة في سوريا رفعت القناع عن وجه العدو الاسرائيلي الذي قرر مواجهة المقاومة مباشرة لا عبر أقنعته التي قاتلت المقاومة منذ 4 سنوات هناك، لذلك نؤكد أن هذه هي حقيقية المعركة لمن لا يزال يبحث عن أسابها  كونها ليست حرب تغيير نظام أو إصلاح سياسي بل حرب يشنها العدو وحلفائه على المقاومة وحلفائها في المنطقة كلها"،  مضيفاً "ولهذا إن قصرت أدوات العدو في مواجهة المقاومة تقدم العدو بنفسه الى ساحة الحرب وخاض القتال مباشرة لكن  العدو الذي قرر مواجهتنا وجهاً لوجه يعرف أن كل خطوة له بإتجاهنا نكون قد سبقناه بخطوات لتبقى يد المقاومة هي العليا".
وأكد الموسوي ان" المقاومة على جهوزية كاملة للتعامل مع العدو على النحو الذي يحول عملية الإغتيال من نصر يمكن أن يوظفه مرشح للإنتخابات الى عار يتكرس على جبينه بل عنواناً لهزيمته لأن ما من مسؤول إسرائيلي سلك درب المواجهة مع  المقاومة الا  كان مصيره زاوية سوداء من التاريخ فذاك اولمرت يشهد ها هو نتنياهو سيشهد بذلك".


- النشرة: التغيير والاصلاح استنكر اعتداء القنيطرة: هذا الامر اعتداء على الدولة
استنكر تكتل "التغيير والاصلاح" الاعتداء الاسرائيلي على موكب حزب الله في القنيطرة، متقدما بالتعازي من عائلات الشهداء، ومعتبرا ان "هذا الامر هو اعتداء على الدولة ويدل على نية لعرقة المسارات القائمة على أكثر من صعيد"،
وشدد التكتل في بيان تلاه النائب ابراهيم كنعان بعد اجتماع التكتل الأسبوعي، على "ضرورة تحصين وضعنا الداخلي في لبنان وبذل جهدا أكبر على صعيد الحوارات القائمة لتعزيز الاستقرار والأمن في لبنان".
وأشار إلى انه "تابعنا باهتمام الخطوات الامنية المتخذة من قبل الحكومة والخطة الأمنية الجاري تنفيذها"، مطالبا القوى الأمينة بعدم التهاون مع أي مخل بالامن.
وأكد ضرورة الشروع بالاصلاحات لا سيما في مسألة المالية العامة والفساد والهدر والانتهاء من تدقيق الحسابات المالية وفقا للدستور وقانون المحاسبة، معتبرا ان "الخطوات المجتزأة لا تشكل حلا دائما أو اصلاحا فعليا لما يتخبط به الواقع اللبناني".
من جهة أخرى، لفت إلى انه "اطلعنا على ملابسات عدم تسجيل عقود الزواج المدني في الدوائر الرسمية"، معتبرا ان "هذا الأمر مخالف لشرعة حقوق الانسان وحتى الدستور في لبنان". وقال: "نريد من الدوائر المعنية بأن تلتزم بما نصت عليه هذه المواثيق باعطاء الحق للبنانيين بأن يختاروا هذا النوع من العقود وهذا الامر هو مطلب لبناني".


- الكتائب اللبنانية: قزي: المعني الاساسي في الرد على الغارة هي سوريا لا حزب الله ولا ايران
زار وزير العمل سجعان قزي الرئيس ميشال سليمان وقال ان "اللقاء مع فخامة الرئيس مفيد دائما، لانه يتمتع بنظرة تتخطى الانقسامات الى ما يجري في لبنان والمنطقة، وقد كان الرأي متفقا على ضرورة تحصين الساحة اللبنانية والحدود اللبنانية في هذه المرحلة فلا تكون هناك تداعيات لما حصل في الاراضي السورية، اعني الاعتداء على عناصر من حزب الله والحرس الثوري الايراني، وان يبقى لبنان بمنأى عما يجري في سوريا، لانه اذا في كل مرة اعتدت اسرائيل على الاراضي السورية او على احد الافرقاء المشتركين في الحرب في سوريا سيكون الرد عليها من لبنان لن ننتهي من توتير الوضع ومن هدم لبنان، لا نريد 1982 جديد ولا 2006 جديد، التحرير حصل سنة 2000 للارض والانتصار العسكري والصمود حصل 2006 فيكفي لبنان تحريرا وانتصارات. نحن نأسف للشهداء الذين سقطوا ونعزي بهم ونشد على ايدي اهاليهم وايدي القيادات في حزب الله، ونتمنى ان يبقى لبنان بمنأن عن كل التداعيات".
وردا على سؤال، عن وجود اتصالات ليبقى لبنان بعيدا من تداعيات العدوان الاسرائيلي في سوريا، اوضح قزي: "من يظن ان الاتصالات الداخلية كافية يخطئ لأن قرار الرد هو قرار اقليمي ورأينا ذلك بالامس عندما طالب رئيس مجلس الامن القومي الايراني حزب الله بأن يرد على اسرائيل، حبذا لو ان حزب الله يطالب ايران بأن تعمد هي الى الرد، وبين ايران وحزب الله هناك دولة لا احد يتحدث عنها هي الدولة السورية التي حصل الاعتداء على اراضيها، فان كان من معني اساسي في الرد فهي الدولة السورية لا حزب الله ولا ايران".

الموضوعات المدرجة ضمن هذه الصفحة تعرض للقارئ أبرز ما جاء في مواقع الإنترنت، وموقع المنار لا يتبنى مضمونها