05-12-2016 02:26 PM بتوقيت القدس المحتلة

إيران تحيي أسبوع الدفاع المقدس.. عرض عسكري ضخم وجيل جديد من الصواريخ والدبابات

إيران تحيي أسبوع الدفاع المقدس.. عرض عسكري ضخم وجيل جديد من الصواريخ والدبابات

أحيت الجمهورية الاسلامية الايرانية الخميس اسبوع الدفاع المقدس، الذكرى السنوية الحادية والثلاثين للحرب التي فرضها نظام الرئيس العراقي السابق صدام حسين عليها.

أحيت الجمهورية الاسلامية الايرانية الخميس اسبوع الدفاع المقدس، الذكرى السنوية الحادية والثلاثين للحرب التي فرضها نظام الرئيس العراقي السابق صدام حسين عليها. وقد اقيم استعراض عسكري مركزي عند ضريح الإمام الخميني الراحل (قدس سره) في ضواحي العاصمة طهران شاركت فيه وحدات قتالية من الجيش والحرس الثوري واستعرضت خلالها أحدث المعدات العسكرية والصواريخ المتطورة وطائرات مقاتلة وطائرات بدون طيار ومدرعات واجهزة الكترونية وغيرها.

وخلال الاستعراض، اسدلت ايران الستار عن صاروخها الباليستي الجديد المضاد للسفن تحت اسم "الخليج الفارسي" اضافة الى الجيل الجديد من دبابة "ذوالفقار" القتالية ايرانية الصنع. وقد صنع الصاروخ "الخليج الفارسي" الذي يعتبر صاروخا بعيد المدى على يد خبراء الحرس الثوري الايراني فيما قامت القوات البرية التابعة للجيش الايراني بتطوير الجيل الجديد من دبابة "ذوالفقار". وتم ايضا عرض منظومة صواريخ "اس 200" المضادة للطائرات والتي طورتها ايران اضافة الى صواريخ "شهاب 3" و"شهاب 2" و"سجيل" وكذلك انواع الاجهزة والاسلحة الدفاعية الجوية والبرية والبحرية.

ومن الاسلحة والعتاد التي شاركت في هذا الاستعراض آلية "رنجر" التكتيكية الحربية وآلية "سفير" لقيادة العمليات والصواريخ من عيار 107 مليمتر وقاذفات الصواريخ "طوفان" وآليات حمل الصواريخ المضادة للدروع ومدرعات "البراق" والدبابة  تي 55 المطورة والدبابة تي 72 والدبابة تشيفتن المطورة والمدرعات بي ام بي 2 وبي تي ار 82 والمدرعات التي تستخدم في قيادة العمليات وآليات نزع وتفجير الالغام ودبابات "صمصام" المطورة والمدرعة القتالية "صياد" التي تستخدم في عمليات الرصد والاستطلاع وآليات التنصت المتنقلة والمجنزرات الحاملة للجسور وآليات زرع الالغام.

كما عرضت القوات البرية في الجيش الايراني خلال هذا الاستعراض صواريخ ارض ارض من طراز "نازعات" ومنظومة اطلاق صواريخ ارض- ارض من طراز "زلزال" وصواريخ "ستريلا" والرادار "بصير 110" ومدافع من عيار 203 مليمتر ذاتية الدفع وعيار 130 مليمتر وصواريخ الكاتيوشا ومدافع هاوتزر 155 مليمتر ذاتية الدفع وكذلك الآليات المتنقلة المستخدمة في قيادة العمليات الجوية اضافة الى مواقع متحركة للرصد الجوي.

كذلك اشرك مقر خاتم الانبياء (ص) للدفاع الجوي في هذا الاستعراض منظومة صواريخ "هاوك" المضادة للطائرات وصواريخ "اس 200" المطورة ومنظومة الرادار "نبو" ومنظومة الرادار "كاستا" ومنظومة الرادار "مطلع الفجر". ومن الاجهزة والعتاد التي تم عرضها ايضا الآليات المستخدمة لمكافحة الحروب الكيميائية والبيولوجية والتلوث الاشعاعي وصواريخ "زوبين" وصواريخ "لانتشر99" وصواريخ "قاصد 3" الذكية وقنابل "قدر" وقنابل "ريتارد" وصواريخ "فونيكس" جو-جو .

الى ذلك، أكد رئيس هيئة الاركان العامة للقوات المسلحة الايرانية اللواء حسن فيروزآبادي خلال الاستعراض العسكري أن ايران نجحت في إحباط كافة المؤامرات التي حاكتها الولايات المتحدة وحلفاؤها. كما أكد فيروزآبادي جهوزية ايران الكاملة للرد بقوة على اي اعتداء وقال "ان قواتنا المسلحة سترد وبقوة على كل التهديدات التي تواجه البلاد". واضاف فيروز آبادي "لقد صمد ابناء شعبنا المجاهد وطيلة السنوات الثماني من الحرب التي شنها النظام الصدامي واستطاعوا ان يحافظوا على مكتسبات الثورة وان يصونوا الجمهورية الاسلامية من شر المعتدين واستطاعوا الوقوف بوجه الاستكبار والظلم".

من جهته، اعلن قائد القوات البحرية للحرس الثوري الايراني العميد علي فدوي ان مناورات بحرية ضخمة للقوات سوف تجري هذا العام. وقال العميد فدوي على هامش الاستعراض ان هذه المناورات البحرية تختلف عن سابقتها وسنقوم بالاعلان عن موعد وتفاصيل المناورات قريبا. واشار الى ان جميع ما تم استخدامه في المناورات السابقة والمقبله قد تمت التهيئة له داخل البلاد تماما، مؤكدا ان القطاع الخاص قد دخل مجال انتاج المعدات العسكرية والدفاعية ايضا .واوضح قائد القوات البحرية للحرس الثوري ان الانظمة الدفاعية والعسكرية لايمكن قياسها بما كانت عليه في السابق، ولا يمكن التفكير بارتكاب اي حماقة ضد ايران.

 

بعض الصور من العرض العسكري: