20-07-2019 08:45 PM بتوقيت القدس المحتلة

تقرير الإنترنت ليوم الخميس 22-01-2015

تقرير الإنترنت ليوم الخميس 22-01-2015

أبرز ما جاء في مواقع الإنترنت ليوم الخميس 22-01-2015


أبرز ما جاء في مواقع الإنترنت ليوم الخميس 22-01-2015

ـ المستقبل: محمد المشنوق: مواجهة اسرائيل ضرورية ولكن ليس عبر جر الويلات الى البلد
لفت وزير البيئة محمد المشنوق الى أن "هناك نوع من العقلانية في معالجة تداعيات العملية الإسرائيلية في ‏القنيطرة"، مؤكدا أن "هناك مخاوف من ردود الفعل على الرد وأين وكيف ولماذا في ظل ما يحدث على الحدود الشمالية". وشدد المشنوق في حديث تلفزيوني على أن "العملية هي جزء من المواجهة ‏العربية - ‏الإسرائيلية وهي تستهدف "‏حزب الله" ومواقع ‏الجولان بالنسبة لإسرائيل"، معتبرا أن "حزب الله" سيستوعب الموضوع بشكل عقلاني". ورأى أنه "يجب على "حزب الله" أن يزين الموضوع اقليميا وليس عبر ردة فعل، وهو سيترك فترة للمعالجة"، مشددا على أنه "لا يحق لأي كان أن ينفرد بعمل ضد إسرائيل في الوقت الذي نحن في أشد الحاجة للتضامن اللبناني والى ضبط النفس". وأكد المشنوق أنه "بكل المواجهات هناك تصعيد وتغيير بالمعادلات، وما حصل عام 2006 ادى الى تهدئة الاوضاع رغم بعض الخروقات"، معربا عن تخوفه من "الكلام الذي يدعو الى الرد المباشر، فهذا الكلام يخوف المواطنين والسياسيين". وشدد على أن "مواجهة اسرائيل ضرورية ولكن ليس عبر جر الويلات الى البلد والانتحار"، مشيرا الى أن "رد الحزب حتى هذه اللحظة عقلاني بامتياز وسيستمر كذلك".


ـ القوات اللبنانية: إيران: سنسلح الضفة الغربية رداً على غارة إسرائيل
اعلن وزیر الدفاع الإيراني، العمید حسین دهقان ان “إيران ستستخدم جمیع الطاقات المتاحة لتسلیح الضفة الغربیة وتقوية تيار المقاومة”. وشدد دهقان على أن الغارة الإسرائيلية الأخيرة على القنيطرة “لن تمر دون رد”، لافتا إلى أن “الرد سيكون في المكان والزمان المناسبين”. ووفقا لوكالة الأنباء الإيرانية “إرنا”، فقد أكد وزير الدفاع الإيراني خلال کلمة ألقاها في مكتب حزب الله اللبناني بطهران على “ضرورة تسلیح الضفة الغربیة وحزب الله وتعزيز تيار المقاومة” من أجل مواجهة إسرائيل، على حد تعبيره. وفي السياق، توعد قائد قوات الحرس الثوري الإيراني، محمد علي جعفري، إسرائيل بـ”ضربات مؤلمة” على خلفية قتلها أحد قادة الحرس في الغارة على الجولان...

الموضوعات المدرجة ضمن هذه الصفحة تعرض للقارئ أبرز ما جاء في مواقع الإنترنت، وموقع المنار لا يتبنى مضمونها