23-05-2019 11:51 PM بتوقيت القدس المحتلة

تقرير الإنترنت ليوم الاثنين 02-02-2015

تقرير الإنترنت ليوم الاثنين 02-02-2015

أبرز ما جاء في مواقع الإنترنت ليوم الاثنين 02-02-2015


أبرز ما جاء في مواقع الإنترنت ليوم الاثنين 02-02-2015

- موقع التيار الوطني الحر: زعيم جبهة النصرة – الفلسطينية لـ “نصرالله”: ليس شهيداً من يقاتل اليهود!!!
إعتبر زعيم ما يسمى “جبهة النصرة – الجناح الفلسطيني” في لبنان، أسامة الشهابي، انه كان يتوجب على حزب الله قتل “اليهود” في الجولان بدلاً من مزارع شبعا.وقال القيادي الاسلامي الفلسطيني الذي صنف امريكياً على انه “امير جبهة النصرة – الجناح الفلسطيني” في لبنان، ان “الحزب إستعجل الرد بعد ان حصل على إيعازٍ إيراني، بسبب مقتل عميد في الحرس السوري في غارة القنيطرة، وتابع متهكماً على المقاومة: ” نحن رأينا الحزب عندما قُتل عماد مغنية لم يرد على عملية الإغتيال سوى بالتهديد والكلام المرتجل وانه له الأحقية في الرد وسيختار المكان والزمان المناسبين وتمر السنوات بلا رد ولا حراك فهل علمتم لماذا كانت العملية سريعة ومحصورة”.وتابع ان حزب الله “أخذ ضمانات من ايران بأن اليهود لن يخوضوا حرباً في لبنان إن ردوا على ضربة القنيطرة، لذلك تجرأ الحزب على سرعة الضربة فإيران قد أخذت وعودات من أمريكا قبل الضربة وهذا نفهمه بالإستقراء السياسي وليس بالتصريحات، ومن المعلوم أن ايران حليف استيراتيجي لأمريكا في الحرب ضد الجهاديين لذلك وافقت أمريكا على هذه الضربة وأقنعت اليهود بعدم الرد مقابل مصالح مشتركة لمصلحة اليهود وأمريكا وإيران”، على حد تعبيره.لكن ما يثير الاستغراب، هو ما قاله عن الشهادة خلال قتال اليهود، فقال ان “ليس كل من يُقاتل اليهود يكون على الحق وليس كل من قتله اليهود يكون شهيداً، هذا في عرف الوطنية والقومية والبعثية صحيح، أما في دين الله فالمعادلة مختلفة كلياً ، في شريعتنا من يُقاتل في سبيل الله ويُقتل هو الشهيد ومن يُقاتل لتكون كلمة الله هي العليا هو على الحق هذا هو الميزان الصحيح لأنّ العاطفة والمشاعر وضرب اليهود لم تكن يوماً قاعدة لتبيان الحق من الباطل لذلك انخدع الناس وضل الكثيرين وضاعوا في حكمهم على الأشياء لأنّ ميزان القياس عندهم ليس صائباً فهم لا يُحبون في الله ولا يبغضون في الله إنما حبهم نابع عن عاطفة وعن كرههم لليهود وليس عن عقيدة ومنهج ثابت فلنتنبه لهذا الأمر فقد لُدغنا من نفس الجحر مرات ومرات ولم نتعلم”…!!!. وسأل أخيراً: “لماذا يا حسن نصر الله لم تضرب اليهود بالجولان حيث قتل اليهود رجالك ورجال ايران؟ والجواب واضح جلياً لأنّ بشاراً وايران والقوى الدولية لا ترضى بذلك فاخترت لبنان ضمن دائرة ضيَقة”.


- الوكالة الوطنية: غارات إسرائيلية وهمية فوق الجنوب
افاد مندوب الوكالة الوطنية للاعلام في النبطية ان مقاتلات العدو الإسرائيلي تنفذ منذ العاشرة والنصف من صباح اليوم غارات وهمية وعلى علو متوسط وبشكل مكثف في أجواء مناطق النبطية، إقليم التفاح، مرجعيون، الخيام والعرقوب.


- النشرة: ليبرمان: حرب لبنان الثالثة أمر لا مفر منه و"حزب الله" أكثر جرأة
اعلن وزير الخارجية الاسرائيلي أفيغدور ليبرمان أن "حزب الله" فرض قواعد لعبة جديدة على اسرائيل، معتبرا أن "حزب الله" هو أكثر جرأة وتصميما واستفزازية.ولفت ليبرمان في حديث الى صحيفة "يديعوت أحرونوت" الاسرائيلية الى أن "العملية الرابعة في قطاع غزة أمر لا مفر منه، تماما كما أن الحرب الثالثة في لبنان أمر لا مفر منه "، كاشفا أنه "تم اختراق قوة الردع الإسرائيلية بعد هجوم "حزب الله" في مزارع شبعا الذي ادى الى مقتل اثنين من جنود الجيش الإسرائيلي وجرح 7 آخرين".وشدد على أنه "ليس هناك شكا بأن قواعد اللعبة تغيرت، و"حزب الله" أجبرنا على ذلك، ولكننا لن نرد بل نفضل احتواء هذا الحادث"، مضيفا: "هذه سابقة ينتظرون ردنا عليها ليسدوا النقص لديهم".


- قناة الجديد: قزي دعا حزب الله الى اعادة النظر باستراتيجيته لأنها ستسقط حدود لبنان
تعليقا على خطاب الامين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصرالله، رأى وزير العمل سجعان قزي في حديث تلفزيوني لقناة الجديد انه "قد يحدث تغيير في جغرافية البد لنه لم يسقط قواعد الاشتباك مع اسرائيل، فالاساس الحفاظ على الحدو والكيان اللبناني"، مشيراً الى أن "المشروع الماروني هو تحييد لبنان، و التعايش المسيحي الاسلامي، والحفاظ على وحدة وحيلولة لبنان""، معتبراً ان "ما يحصل في العراق مسؤلية الحكومة العراقية والامر سواسية بالنسبة الى ايران وسوريا"، لافتاً الى أن "سقوط شهداء الحزب في القنيطرة خارج اطار المقاومة اللبنانية المطروحة لتحرير جنوب لبنان لأنها حصلت خارج الحدود اللبنانية من ارض اخرى"، داعياً "حزب الله الى اعادة النظر بالاستراتيجية التي يتبعها لأن ارتدادتها ستسقط الحدود اللبنانية"، مؤكداً "الشعب اللبناني ليس جبانا واللبنانيين مقاومين ولكن لسنا مغامرين"، موضحاً اننا "لسنا في زمن مقاومة اسرائيل بل بزمن بناء الدولة وهذا الامر التزم به جميع الفرقاء في لبنان وفي طليعتها القرار 1701".


- النشرة: "قولنا والعمل": خطاب نصرالله حكيم ومطمئن لأحرار العالم واللبنانيين
عقد المجلس المركزي لجمعية "قولنا والعمل" اجتماعه الشهري في برالياس بحضور رئيس الجمعية الشيخ أحمد القطان، موجها التحية الى الأمين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصرالله على خطابه الحكيم والمطمئن لأحرار العالم واللبنانيين والذي يشكل توازن رعب للعدو الإسرائيلي ومن يدعمه"، مطالبا "أصوات النشاز التي سارعت لإنتقاد خطاب السيد نصرالله لا سيما رئيس كتلة "المستقبل"فؤاد السنيورة أن يستحوا ويعتبروا من نصر 2006".وأكد في بيان "دعمنا لحركات المقاومة لاسيما "حزب الله" ونبارك لمقاومتنا الباسلة عمليتها النوعية ونشجب كل صوت يستهدف كرامتنا وعزتنا وقوتنا المتمثلة بمعادلة الشعب والجيش والمقاومة التي لولاها لما بقي لبنان".


ـ وطنية: منددون بمتفجرة دمشق: عمل إرهابي وإجرامي
ورأى القنصل رضا طرابلسي ان التفجير "عمل إرهابي وإجرامي ويأتي في إطار الهجمة التكفيرية، التي تستهدف المسلمين في وحدتهم وعقيدتهم"..
واستنكر رئيس هيئة "التضامن السرياني الديمقراطي" جوي حداد "تفجير دمشق الذي طاول الزوار اللبنانيين الأبرياء والمؤمنين، الذين يزورون الاضرحة والمقامات الطاهرة والمقدسة"..
كذلك، استنكر رئيس "جمعية الوسط الاسلامي اللبناني" الشيخ حسين اسماعيل، في بيان باسم الجمعية "الاعتداء الارهابي الغاشم على حافلة الزوار اللبنانيين في العاصمة السورية في دمشق"..
كما دان حزب "الخضر اللبناني" "التفجير الارهابي الذي استهدف حافلة لبنانية في دمشق"..
كذلك، استنكر رئيس "جمعية بشرى الإنمائية" ابراهيم محمود زين الدين "التفجير الإرهابي الذي استهدف مواطنين أبرياء في دمشق، والذي يندرج في إطار الفتنة المذهبية التي يسعى الأعداء المتربصون بلبنان إلى إشعالها"..
ودان أيضا، رئيس "حركة العمل والوعي الاجتماعي" أحمد خير الدين في تصريح "التفجير الارهابي الذي استهدف قافلة زوار المقامات المقدسة في سوريا"...
ودان الأمين العام ل"حزب شبيبة لبنان العربي" نديم الشمالي "العمل الإجرامي الجبان والحقير، الذي حدث اليوم بدمشق، واستهدف عددا من المدنيين اللبنانيين"...


ـ المستقبل: نتانياهو: إيران تحاول فتح جبهة ضد اسرائيل في الجولان ولبنان
أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتانياهو أن "اسرائيل على علم منذ زمن بمحاولة إيران فتح جبهة أخرى ضدها في هضبة الجولان، بالإضافة للجبهة المفتوحة في جنوب لبنان". وشدد نتانياهو، تأكيده خلال كلمته في جلسة مجلس الوزراء،على "عزم إسرائيل على إحباط جميع المحاولات للاعتداء عليها".


ـ القوات اللبنانية: ماكين: العلاقة بين اسرائيل والبيت الأبيض “مأساة”
أعلن السيناتور الأميركي جون ماكين إن العلاقة بين البيت الأبيض وإسرائيل “مأساة،” وذلك بعد الانتقادات التي وجهت للرئيس الأمريكي، باراك أوباما الذي عارض قيام رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو بإلقاء كلمة أمام مجلس الشيوخ، وعلى الصعيد الآخر الاخر الانتقادات التي وجهت لإقدام نتنياهو على مثل هذه الخطوة ووصفها بأنها تدخل بـ”السياسات الأميركية”.
وقال ماكين في مقابلة مع CNN: “العلاقات بين الرئيس أوباما ونتنياهو ضعيفة كما نعلم، وهي في أسوء حالة شهدتها في حياتي، وهذا بحد ذاته مأساة، باعتبار أن إسرائيل هي الديمقراطية الفعالة الوحيدة في الشرق الأوسط”.

الموضوعات المدرجة ضمن هذه الصفحة تعرض للقارئ أبرز ما جاء في مواقع الإنترنت، وموقع المنار لا يتبنى مضمونها