23-07-2017 05:44 AM بتوقيت القدس المحتلة

الجيش والشرطة في ساحل العاج يسيطران على السجون ويضعان حدا لاضراب الحراس

الجيش والشرطة في ساحل العاج يسيطران على السجون ويضعان حدا لاضراب الحراس

سيطر الجيش والشرطة في ساحل العاج الاثنين على السجون في البلاد بعد ان نزعوا الاحد اسلحة حراسها الذين ينفذون اضرابا منذ اسبوع لتحسين رواتبهم.


سيطر الجيش والشرطة في ساحل العاج الاثنين على السجون في البلاد بعد ان نزعوا الاحد اسلحة حراسها الذين ينفذون اضرابا منذ اسبوع لتحسين رواتبهم.

واوضح باسكال كواسي سكرتير النقابة الوطنية للعاملين في ادارة السجون في ساحل العاج ان "وحدات الدرك والشرطة والجيش داهمت الاحد سجن التوقيف والاصلاحية في ابيدجان، اكبر سجن في البلاد لنزع اسلحتنا". واضاف ان نحو اربعين موظفا "اعتقلوا ثم افرج عنهم" في ختام هذه العملية التي شملت "34 سجنا في البلد".

والاثنين، اعلن مسؤول في ادارة السجون رافضا الكشف عن هويته "نحن في صدد تشكيل لواء من الشرطة والدرك ليحل محل الحراس". وبدا حراس السجون اضرابهم الاثنين الماضي للمطالبة بزيادة رواتب.

والسجن-الاصلاحية الذي يتسع لـ1500 سجين، يعد حوالى خمسة الاف معتقل بينهم سجناء الازمة التي تلت الانتخابات الرئاسية في 2010-2011 وهم حاليا قيد المحاكمة امام محكمة التمييز.