24-05-2019 05:01 PM بتوقيت القدس المحتلة

استراليا تعزز اجراءات المراقبة على الحدود بعد افشال مخطط لهجوم ارهابي

استراليا تعزز اجراءات المراقبة على الحدود بعد افشال مخطط لهجوم ارهابي

اعلن رئيس الوزراء الاسترالي توني ابوت اليوم الاحد عن تعزيز لاجراءات المراقبة على الحدود لمكافحة التهديد الارهابي وذلك بعد ايام على افشال خطة جديدة لهجمات.


اعلن رئيس الوزراء الاسترالي توني ابوت اليوم الاحد عن تعزيز لاجراءات المراقبة على الحدود لمكافحة التهديد الارهابي وذلك بعد ايام على افشال خطة جديدة لهجمات.
 
 وكانت شرطة سيدني اعلنت الجمعة ان عناصرها ومكان عبادة كانوا اهدافا محتملة لشابين مسلحين اعتقلا هذا الاسبوع في هذه المدينة للاشتباه في انهما كانا يريدان شن اعتداء باسم تنظيم"داعش".
 
 وقال ابوت في بيان "بالنسبة لي، من الواضح جدا اننا منحنا لفترة طويلة الذي يمكن ان يشكلوا تهديدا ممكنا لبلدنا امكانية الاستفادة من قرينة الشك"، مضيفاً ان "الاستفادة من قرينة الشك شملت حدودنا وتصاريح الاقامة على اراضينا والجنسية"، ووكالة الضمان الاجتماعي، الا ان رئيس الوزراء "لم يذكر اي تفاصيل عن الاجراءات الجديدة ووعد باعلان حول الامن في 23 شباط/فبراير".

وقد اوقفت الشرطة عمر الكتبي (24 عاما) ومحمد كياد (25 عاما) في 10 شباط/فبراير، قبل ساعات من تنفيذ اعتداء "ينسجم مع الرسائل التي يصدرها "داعش" والداعي الى القيام بأعمال عنف في البلدان الغربية، كما اضافت الشرطة انها عثرت "خلال عملية الدهم على ساطور وخنجر وشريط فيديو وعلم لتنظيم داعش الارهابي".