20-03-2019 03:34 PM بتوقيت القدس المحتلة

توجيه الاتهام الى اثنين من المعارضين امام "محكمة الارهاب" في السودان

توجيه الاتهام الى اثنين من المعارضين امام

وجه الادعاء العام السوداني الاثنين تهما عدة الى معارضين اثنين امام "محكمة الارهاب" بسبب توقيعهما وثيقة مع مجموعات معارضة حزبية ومسلحة


وجه الادعاء العام السوداني الاثنين تهما عدة الى معارضين اثنين امام "محكمة الارهاب" بسبب توقيعهما وثيقة مع مجموعات معارضة حزبية ومسلحة

واستمعت محكمة "مكافحة الارهاب" للائحة الاتهام ضد ابرز قادة المعارضة فاروق ابوعيسى (81 عاما) وامين مكي مدني (75 عاما) الناشط في منظمات المجتمع المدني اللذين اعتقلتهما السلطات منذ كانون الاول/ديسمبر الماضي.

وقال المدعي ياسر احمد محمد مخاطبا القاضي ان "الوثيقة دعت لإسقاط النظام باستخدام كافة الوسائل بما فيها العمل العسكري والانتفاضة الشعبية وهذا عمل إرهابي بإثارة الحرب والكراهية ضد الدولة".

وطلب محاكمة ابو عيسى ومدني بموجب "انشاء وادارة منظمة ارهابية لاسقاط النظام الدستوري واثارة الحرب والكراهية ضد الدولة ونشر تقارير كاذبة".

ونشر التقارير الكاذبة هي التهمة الوحيدة التي لا تصل عقوبتها للاعدام بين التهم الموجهة اليهما.

يذكر ان ابو عيسى وقع وثيقة نداء السودان عن تحالف مجموع احزاب المعارضة الذي يتراسه بينما وقع مدني عن مجموعة منظمات تابعة للمجتمع المدني.

وارجئت الجلسة الى الاثنين المقبل بعد ان رفضت المحكمة الافراج عنهما بسند كفالة، وسيقرر القاضي المحاكمة او منعها بعد ان تستمع المحكمة للشهود.

وقد اعتقلت السلطات ابوعيسى ومدني عقب عودتهما من اديس ابابا بعد التوقيع على وثيقة مع تحالف معارضين من الاحزاب والمجموعات المسلحة ومنظمات المجتمع المدني لاسقاط نظام الرئيس عمر البشير.

توجيه الاتهام الى اثنين من المعارضين امام "محكمة الارهاب" في السودان


وجه الادعاء العام السوداني الاثنين تهما عدة الى معارضين اثنين امام "محكمة الارهاب" بسبب توقيعهما وثيقة مع مجموعات معارضة حزبية ومسلحة

واستمعت محكمة "مكافحة الارهاب" للائحة الاتهام ضد ابرز قادة المعارضة فاروق ابوعيسى (81 عاما) وامين مكي مدني (75 عاما) الناشط في منظمات المجتمع المدني اللذين اعتقلتهما السلطات منذ كانون الاول/ديسمبر الماضي.

وقال المدعي ياسر احمد محمد مخاطبا القاضي ان "الوثيقة دعت لإسقاط النظام باستخدام كافة الوسائل بما فيها العمل العسكري والانتفاضة الشعبية وهذا عمل إرهابي بإثارة الحرب والكراهية ضد الدولة".

وطلب محاكمة ابو عيسى ومدني بموجب "انشاء وادارة منظمة ارهابية لاسقاط النظام الدستوري واثارة الحرب والكراهية ضد الدولة ونشر تقارير كاذبة".

ونشر التقارير الكاذبة هي التهمة الوحيدة التي لا تصل عقوبتها للاعدام بين التهم الموجهة اليهما.

يذكر ان ابو عيسى وقع وثيقة نداء السودان عن تحالف مجموع احزاب المعارضة الذي يتراسه بينما وقع مدني عن مجموعة منظمات تابعة للمجتمع المدني.

وارجئت الجلسة الى الاثنين المقبل بعد ان رفضت المحكمة الافراج عنهما بسند كفالة، وسيقرر القاضي المحاكمة او منعها بعد ان تستمع المحكمة للشهود.

وقد اعتقلت السلطات ابوعيسى ومدني عقب عودتهما من اديس ابابا بعد التوقيع على وثيقة مع تحالف معارضين من الاحزاب والمجموعات المسلحة ومنظمات المجتمع المدني لاسقاط نظام الرئيس عمر البشير.