22-01-2020 04:33 AM بتوقيت القدس المحتلة

تظاهرة احتجاجية في ابيدجان تتخللها اعمال شغب ضد لبنانيين

تظاهرة احتجاجية في ابيدجان تتخللها اعمال شغب ضد لبنانيين

شارك عشرات الشبان العاجيين الاحد في تظاهرة تخللتها اعمال شغب استهدفت حيا يقطنه لبنانيون خصوصا وذلك احتجاجا على مقتل اثنين من مواطنيهم اثر تدخل الشرطة لحل خلاف وقع بينهما وبين رجل اعمال لبناني.

شارك عشرات الشبان العاجيين الاحد في تظاهرة تخللتها اعمال شغب استهدفت حيا يقطنه لبنانيون خصوصا. وذلك احتجاجا على مقتل اثنين من مواطنيهم اثر تدخل الشرطة لحل خلاف وقع بينهما وبين رجل اعمال لبناني. واوضحت مصادر امنية ان اكثر من مئة شاب غاضب هاجموا حي ماركوي الراقي في جنوب العاصمة الاقتصادية للبلاد وراحوا يرشقون الابنية بالحجارة ويستهدفون خصوصا ممتلكات اللبنانيين وهم كثر في هذا الحي. وقال مسؤول في الشرطة ان الوضع "متوتر جدا"، مضيفا ان "اللبنانيين احتموا داخل منازلهم" الخاضعة لحراسات امنية مشددة. واوضح مصدر دبلوماسي ان الشرطة انتشرت في الحي وتمكنت بعد الظهر من فرض هدوء نسبي فيه.
  
وبحسب مصادر متطابقة فان اعمال العنف اندلعت بعد خلاف وقع بين تاجر لبناني وشخصين عاجيين قتلا اثر تدخل الشرطة التي جرى استدعاؤها الى المكان. واكدت وزارة الداخلية تورط رجل اعمال لبناني في
الحادث، مشيرة الى ان "اعمال الشغب" اندلعت اثر مقتل الرجلين اللذين لا تزال هويتهما غير مؤكدة. واضافت الوزارة ان "النظام عاد الى الحي وهناك فرق من قوات التدخل منتشرة في المكان".

ويقدر عدد ابناء الجالية اللبنانية في ساحل العاج بـ80 الفا وهي اكبر جالية غير افريقية في البلاد وتتمتع بثقل اقتصادي كبير وتثير غضبا في اوساط شريحة من الشبان العاجيين الفقراء الامر الذي يؤدي الى تكرار مثل هذه الحوادث.