23-03-2019 11:11 AM بتوقيت القدس المحتلة

الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية تختتمان جزءا من مناوراتهما المشتركة

الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية تختتمان جزءا من مناوراتهما المشتركة

اختتمت الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية الجمعة قسما من مناوراتهما المشتركة التي، وككل عام، تثير غضب كوريا الشمالية وتدفعها لاطلاق تهديدات تجاه سيول وواشنطن.


اختتمت الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية الجمعة قسما من مناوراتهما المشتركة التي، وككل عام، تثير غضب كوريا الشمالية وتدفعها لاطلاق تهديدات تجاه سيول وواشنطن.

والمناورات التي اطلق عليها اسم "العزم الرئيسي" بدأت في 2 آذار/مارس بمشاركة حوالى 10 آلاف جندي كوري جنوبي و8600 جندي اميركي ولكنها بالدرجة الاولى تدريبات افتراضية تجري عبر الكمبيوتر.

وقال الجنرال كورتيس سكاباروتي قائد قيادة القوات المشتركية الاميركية-الكورية الجنوبية الجمعة ان هذه التدريبات كانت "حاسمة" لضمان الدفاع عن كوريا الجنوبية.

ولكن المناورات المشتركة تتضمن شقا آخر يطلق عليه اسم "فرخ النسر" وقد بدأ في نفس الوقت مع "العزم الرئيسي" لكنه اضخم ويستمر ثمانية اسابيع وتشارك فيه قوات برية وجوية وبحرية وعشرات الاف الجنود من البلدين.

وكانت كوريا الشمالية ردت على انطلاق المناورات في الثاني من الجاري باطلاق صاروخين باتجاه البحر، متوعدة بتوجيه "ضربات لا رحمة فيها" ضد الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية.

وعادة ما تصعد بيونغ يانغ من وتيرة خطابها الحربي في فترة اجراء المناورات الاميركية-الكورية الجنوبية التي تزيد التوتر في شبه الجزيرة المقسمة.