25-06-2017 03:06 PM بتوقيت القدس المحتلة

صحف تونس تدعو الى الوحدة الوطنية اثر هجوم باردو الدامي

صحف تونس تدعو الى الوحدة الوطنية اثر هجوم باردو الدامي

دعت صحف تونس الخميس الى الوحدة الوطنية لمواجهة الارهاب، وذلك غداة هجوم دام على متحف باردو المحاذي لمقر البرلمان اسفر عن مقتل 19 شخصا بينهم 17 سائحا اجنبيا وفق آخر حصيلة حكومية.


دعت صحف تونس الخميس الى الوحدة الوطنية لمواجهة الارهاب، وذلك غداة هجوم دام على متحف باردو المحاذي لمقر البرلمان اسفر عن مقتل 19 شخصا بينهم 17 سائحا اجنبيا وفق آخر حصيلة حكومية.

وقالت يومية "لابريس" الناطقة بالفرنسية ان "التعبئة يجب ان تكون عامة، والتماسك كليا، والشعور بالمسؤولية مشتركا بين الجميع". وأضافت ان "مؤسسات الدولة والمجتمع المدني ووسائل الاعلام والمواطنين مدعوون الى التصرف كشخص واحد لوضع مصالح الوطن فوق أي اعتبارات سياسية، حزبية، خاصة أو ايديولوجية".

وتحت عنوان "المنعرج الجديد لحرب الإرهاب على تونس"، قالت جريدة "المغرب" اليومية "يوم أمس دخلت المجموعات الارهابية في منعرج جديد في حربها على تونس استهداف المدنيين وبداية بالسياح وإسقاط أكبر عدد ممكن من القتلى وتخريب الاقتصاد ممثلا في السياحة".

واضافت الصحيفة "واضح ان هذه الحرب المفروضة علينا سوف تدوم سنوات وان هذه الجماعات ستتمكن بين الفينة والاخرى من توجيه بعض الضربات الموجعة للبلاد ولكن جواب الدولة والمجتمع يمكنه ان يقلص من مدتها ومن حجم خسائرها".

من ناحيتها، قالت جريدة الشروق "هذه المرة استهدفوا متحف باردو برمزيته الثقافية والسياحية وموقعه المحاذي لمركز السيادة مجلس نواب الشعب (البرلمان)، وفي المستقبل لا قدر الله قد يستهدفون المدارس والمعاهد والكليات والمراكز التجارية الكبرى ولن تنجو بلادنا الا بالوحدة الوطنية".

وتابعت أن العملية "لم تكن مستغربة فمنذ اربع سنوات توفرت للارهابيين ارضية ملائمة لنشر فكرهم الهمجي وتكديس السلاح بتواطؤ علني من اطراف في السلطة اعتبرت ان الارهاب فزاعة ومن جوقة من الحقوقيين وتجار حقوق الانسان".