26-09-2017 07:22 PM بتوقيت القدس المحتلة

العربي: الحل في سوريا يجب أن يكون سلميا وبإرادة وطنية

العربي: الحل في سوريا يجب أن يكون سلميا وبإرادة وطنية

جدد أمين عام جامعة الدول العربية نبيل العربي تأكيده على أن الحل في سوريا يجب أن يكون سلميا وبإرادة وطنية وأن الحسم العسكري لن يفضي إلا إلى المزيد من الفوضى والدمار ونزيف الدماء.


جدد أمين عام جامعة الدول العربية نبيل العربي تأكيده على أن الحل في سوريا يجب أن يكون سلميا وبإرادة وطنية وأن الحسم العسكري لن يفضي إلا إلى المزيد من الفوضى والدمار ونزيف الدماء.

وأشار العربي في كلمة له أمام المؤتمر الموسع لـ"لمعارضة السورية" تحت عنوان "من أجل الحل السياسي في سوريا"، إلى أن "الجامعة بذلت جهودا مكثفة منذ بداية الأزمة عام 2011 وحتى اللحظة من أجل توحيد صفوف المعارضة السورية ورؤيتها السياسية إزاء متطلبات المرحلة الانتقالية"، مؤكدا أن "مؤتمر المعارضة السورية الذي عقد في القاهرة في تموز/يوليو 2012 تحت رعاية الجامعة يعتبر إحدى المحطات الهامة في هذا الاتجاه حيث تبنى مؤتمر القاهرة في ذلك الحين وثيقتين رئيسيتين، الأولى هي الرؤية السياسية المشتركة لملامح المرحلة الانتقالية" والثانية هي وثيقة العهد الوطني".

وطلب العربي من المشاركين أن "يستفيدوا منها وأن يبنوا عليها وعلى غيرها من الوثائق التي صدرت عن مؤتمرات المعارضة السورية في مناسبات مختلفة". وأعرب عن أمله في أن يسهم المؤتمر في وضع آلية مناسبة تضمن تحقيق المشاركة والتمثيل الأوسع لمختلف أطياف المعارضة في إطار تنظيمي قادر على إدارة عملية المفاوضات مع الحكومة السورية، وفقاً لبيان "جنيف – 1".

واعتبر العربي أن "حل الأزمة السورية بالحسم العسكري فاقم من أعمال القتل والتدمير والعنف والجرائم البشعة الأمر الذي زاد من نفوذ المنظمات الإرهابية وتمدد أنشطتها لتشمل أنحاء واسعة من الأراضي السورية، مهددة كيان الدولة السورية الشقيقة ومؤسساتها ووحدة أراضيها وشعبها، وكما قال أحد الحكماء فإن الظلم يدمر والعدل يعمر".