23-03-2019 04:26 PM بتوقيت القدس المحتلة

رئيس الوزراء الاسترالي يدعو بلدان آسيا والمحيط الهادئ الى الانضمام لبلاده في مكافحة داعش

رئيس الوزراء الاسترالي يدعو بلدان آسيا والمحيط الهادئ الى الانضمام لبلاده في مكافحة داعش

دعا رئيس الوزراء الاسترالي توني ابوت الخميس بلدان آسيا والمحيط الهادئ الى الانضمام الى مكافحة تنظيم داعش، مشدداً لدى افتتاح قمة اقليمية حول هذا الموضوع على البعد العالمي للخطر الناجم عن الارهابيين

دعا رئيس الوزراء الاسترالي توني ابوت الخميس بلدان آسيا والمحيط الهادئ الى الانضمام الى مكافحة تنظيم داعش، مشدداً لدى افتتاح قمة اقليمية حول هذا الموضوع على البعد العالمي للخطر الناجم عن الارهابيين. وقال رئيس الحكومة الاسترالية، بحضور وزراء وممثلين عن ثلاثين دولة فضلاً عن جهات من المجال الالكتروني مثل غوغل وفيسبوك وتويتر، إنه من الضروري ايجاد حلول للتغلب على فكر الحركات المتطرفة التي تم جذبها الى سورية والعراق.

وأضاف ابوت "لا يمكن التفاوض مع كيان مثل داعش، لا يمكن سوى محاربته"، موضحاً أن "المسالة لا تتعلق بارهاب يتسبب بمعاناة محلية بل بارهاب له طموحات عالمية". وتابع ابوت أن "الدفاع الوحيد الفعال فعلاً ضد هذا الارهاب يكمن في اقناع الناس بأنه غير مجد".

ومن بين المواضيع المطروحة على جدول اعمال القمة، التعاون مع الشبكات الاجتماعية والمجتمع المدني وكذلك التصدي لدعاية الحركات المتطرفة. وفي السياق، قالت وزيرة الخارجية الاسترالية جولي بيشوب إنه يجدر أن يكون بوسع عائلات الأشخاص المعرضين للتوجه الى التطرف واصدقائهم ووالداتهم الوقوف بوجه دعاية الارهابيين واساليب التجنيد التي يعتمدونها، مضيفة أن عناصر تنظيم داعش "يستخدمون عدداً كبيراً من التقنيات المشابهة لتقنيات المعتدين جنسياً على الانترنت، فيحضون ضحاياهم الشباب على عدم الافصاح عن نقاشاتهم أو عن تغيير معتقداتهم لأهلهم أو اصدقائهم". ورفعت استراليا في ايلول/سبتمبر مستوى الخطر الارهابي، ونفذت منذ ذلك الحين سلسلة من المداهمات والعمليات ضد الارهاب.