20-02-2019 09:46 PM بتوقيت القدس المحتلة

تقرير الثلاثاء الإذاعي الصباحي الثامن عشر من تشرين الأول 2011

تقرير الثلاثاء الإذاعي الصباحي الثامن عشر من تشرين الأول 2011

أبرز ما جاء في الإذاعات المحلية ليوم الثلاثاء 18-10-2011

أبرز ما جاء في الإذاعات المحلية ليوم الثلاثاء 18-10-2011

عناوين
ركزت إذاعة لبنان الحر على ملف الأراضي في لاسا، وما كشفته النهار عن تقديم اللواء ريفي تقريره للمحكمة العسكرية، ودعوة فرانسين للبت بالمحاكمة الغيابية، والتطورات السورية. واستهلت النشرة بموضوع أراضي لسا.

واهتمت إذاعة صوت لبنان الكتائبية بتقرير ريفي امام لجنة حقوق الانسان، ومسألة تمويل المحكمة، والموضوع العمالي. واستهلت النشرة بالتقرير الذي كشفته عنه النهار.

اما إذاعة صوت لبنان الموجة 93 فاصل 3 على تمويل المحكمة، والمطالب المعيشية. واستهلت النشرة بمسألة مناقشة الموازنة.

واجرت إذاعة لبنان الحر فترة صباحية بعنوان كل مواطن سياسي لا مين هذه الأرض وتلقت اتصالات من مواطنين تناولت خلاف الأراضي في لاسا وكان رأي الغالبية سلبي يهاجم اهالي لاسا ويتهمهم باغتصاب الأوقاف المارونية.


مقدمة نشرة أخبار إذاعة لبنان الحر
الملفات الأمنية عادت لتتفاعل بقوة في ضوء كشف المعلومات حول تورط السفارة السورية في خطف معارضين سوريين من جهة وفي ضوء عودة الاعتداءات الفاضحة على املاك الكنيسة في بلدة لاسا بينما تتجه الأنظار اكثر فاكثر إلى مسألة تمويل المحكمة خصوصا مع احتمال بدأ المحاكمات الغيابية.


مقدمة نشرة أخبار إذاعة صوت لبنان الكتائبية
نيابيا القديم على قدمه اليوم حيث ينتظر أن يجدد مجلس النواب لهيئة مكتبه وللجانه النيابية مع تغيرات بسيطة حكوميا ايضا القديم على قدمه حيث تقارب الحكومة لغم التمويل الوارد في مشروع الموازنة بإبقاء الوضع على حاله من شد الحبال وارجاء بته حتى اشعار آخر.
وحده الملف النفطي يبدو موعودا بجديد حيث انطلقت اللجان النيابية بمناقشته امس مع بروز توجه إلى استعجال الخطوات الإدارية والتشريعية والاجرائية اللازمة بحيث تعطى تراخيص التنقيب قبل نيسان من العام المقبل.
بعيدا عن العناوين الداخلية انطلقت في اسرائيل فجر اليوم الخطوات الأولى لتنفيذ مبادلة الأسرى بين اسرائيل والفلسطينيين.
محليا عاصفة ملاحقة وخطف المعارضين السوريين نحو مزيد من الإتساع بعدما كشف المدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء اشرف ريفي في الجلسة السابقة للجنة حقوق الانسان النيابية معلومات امنية رسمية احيلت إلى القضاء العسكري ومفادها أن الأخوة الأربعة  السوريين من عائلة الجاسم خطفوا على ايدي عناصر لبنانية في سيارات تابعة للسفارة السورية في لبنان.


مقدمة نشرة اخبار إذاعة صوت لبنان الموجة 93 فاصل 3
سجالات هذا الأسبوع لن تخرج عن معضلة تصحيح الأجور ونقاشاتها المتباعدة بين اتحادات ونقابات العمال والهيئات الاقتصادية كما سيدخل وبقوة موضوع تمويل المحكمة الدولية إلى حلبة صراع المعارضة والموالاة كما إلى حلبة صراع اركان الحكومة نفسها وإن حاولت الحكومة ارجاء البحث في هذا الملف خلال مناقشتها لبنود فذلكة الموازنة مخافة الوقوع بالمحظور وبلوغ مرحلة انفراط العقد الحكومي الأمر الذي يرفضه الرئيس نجيب ميقاتي وهو أشاع في الأيام الأخيرة فكرة أن حكومته باقية باقية.
تمويل المحكمة يقف على أبواب الحكومة بحسب مصادر وزارية فإن امام لبنان مهلة للتمويل تنتهي في كانون الأول المقبل وهي أيضا مهلة للمسؤولين اللبنانيين لتكثيف مشاوراتهم من اجل اتخاذ الموقف السليم الذي يحفظ البلد ويحصن الحكومة ويجنب القطاع المصرفي ضغوطا هو في غنا عنها.


لفت النائب السابق مصطفى علوش في حديث لإذاعة لبنان الحر إلى ان الحكومة سمحت لعنجر بأن تنتقل إلى قلب بيروت من خلال الممارسات المخابراتية التي تقوم بها السفارة، وإذ أشار إلى ان قرار تمويل المحكمة في إيران توقع علوش ان تظهر اسماء كبرى اثناء المحاكمات.


اعتبر النائب أحمد فتفت في حديث لصوت لبنان الموجة 93 فاصل 3 أن رئيس الحكومة نجيب ميقاتي انما يسعى من خلال مواقفه من المحكمة إلى تحسين صورته الإعلامية داخليا وخارجيا مع علمه انه غير قادر على تامين هذا التمويل متوقعا ان يرضخ الرئيس ميقاتي في نهاية المطاف لقرار الأكثرية الرافض للتمويل لاسباب سياسية بعضها محلي وبعضها الآخر إقليمي بغض النظر عن المصلحة الوطنية وان يتم العمل بموجب القرار الصادر عن السيد حسن نصرالله الحاكم الفعلي للحكومة بحسب وصفه.
ورأى ان التسويف سيكون رمز المرحلة المقبلة عل البعض ينسى ما التزم به لبنان تجاه المجتمع الدولي واللبنانيين، معربا عن اسفه لدخول ميقاتي بتحالف مع قوى لا تعرف سوى القوة والسلاح منطق وحيدا مستبعدا ان يتجه رئيس الحكومة إلى الإستقالة لأنه لا يملك هذا الحق فعليا.


رأى النائب سمير الجسر في حديث لصوت لبنان الكتائبية أن حزب الله يرفض تمويل المحكمة ويدعمه حلفاء، لكن الرئيس نجيب ميقاتي والرئيس سليمان أكدا الوفاء بإلتزامات لبنان الدولية وشدد على ان لبنان لا يستطيع ان يواجه المجتمع الدولي وموضوع التمويل سيضع الجميع على المحك.


اكد وزير العمل شربل نحاس في حديث لصوت لبنان الكتائبية أن الموازنة ستدرس حسب البنود الواردة فيها وان بند تمويل المحكمة سيطرحه في وقته ضمن جلسات دراسة الموازنة مؤكدا ان الموازنة هي التي ستحدد بالنتيجة المسار الاقتصادي للبنان، ورأى أن خيار التصويت على التمويل له اصول وسنرى كيف سيطرح.


أكد الوزير بانوس مانوجيان في حديث لصوت لبنان الموجة 93 فاصل 3 أن وزير المالية محمد الصفدي سيشرح في جلسة مجلس الوزراء اليوم كل تفاصيل الموازنة بدءا بفذلكتها وصولا إلى تمويل المحكمة، مؤكدا مناقشة كل البنود بذهنية منفتحة وقال"في حال لم يتم التوصل إلى حل اليوم فسيتفق عليه فيما بعد"
ولفت إلى ان تكتل التغيير والإصلاح لا يمثل الحكومة ككل وله رأيه في الموازنة التي لا تزال مشروع معد للنقاش في مجلس الوزراء والنواب لأن وزارة المالية لا تحكم احد بالأرقام، املا ان تصدر الموازنة لتستطيع الدولة العمل على بينة من أمرها.
واشار إلى ان العقوبات المالية والمصرفية التي يهول بها على لبنان في حال تمنعه عن تمويل المحكمة تفرض عليه فرض واكد ان المحكمة الدولية سائرة بعملها بتمويل من لبنان أو من دونه، وسأل  إذا تأمن التمويل من الدول المانحة لماذا يتم الضغط على لبنان وظروفه المالية.