17-12-2017 02:09 PM بتوقيت القدس المحتلة

أحكام الإعدام في مصر تقلق بان كي مون وتزعج واشنطن وأوروبا

أحكام الإعدام في مصر تقلق بان كي مون وتزعج واشنطن وأوروبا

عبر الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون عن "قلقه العميق" بسبب أحكام الإعدام بحق الرئيس المصري المعزول محمد مرسي وآخرين في قضية اقتحام سجون وهروب سجناء خلال أحداث العام 2011.


عبر الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون عن "قلقه العميق" بسبب أحكام الإعدام بحق الرئيس المصري المعزول محمد مرسي وآخرين في قضية اقتحام سجون وهروب سجناء خلال أحداث العام 2011.

وقال المكتب الصحفي للأمين العام في بيان الثلاثاء "تعارض الأمم المتحدة استخدام عقوبة الإعدام في كل الأحوال، يشعر الأمين العام بالقلق من أن مثل تلك الأحكام قد يكون لها أثر سلبي على فرص الاستقرار في مصر في المدى البعيد".

من جهته، قال جوش أرنست المتحدث باسم البيت الأبيض إن واشنطن "منزعجة بشدة" بسبب حكم الإعدام، التي جاءت "بدوافع سياسية" ضد مرسي. وأضاف أرنست أن واشنطن "تشعر بالقلق العميق من الاحكام المسيسة التي اصدرتها محكمة مصرية بحق الرئيس السابق مرسي وعدد اخر" من قيادات الاخوان المسلمين.

وعبرت فيديريكا موغيريني الممثلة العليا للسياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي، عبرت عن أملها بأن هذه الأحكام سيتم إعادة النظر فيها بعد تقديم الطعن.

وكانت محكمة جنايات القاهرة قضت المحكمة في جلسة النطق بالحكم على المتهمين في قضية "اقتحام السجون" بالإعدام على كل من محمد مرسي ومحمد بديع وسعد الكتاتني وآخرين.

وفي جلسة النطق بالحكم على المتهمين في قضية "التخابر" قضت محكمة الجنايات بإعدام 3 من قيادات الإخوان هم خيرت الشاطر ومحمد البلتاجي وأحمد عبد العاطي، وبالسجن المؤبد على محمد مرسي ومحمد بديع وسعد الكتاتني وعصام العريان وسعد الحسيني وصفوت حجازي.