21-05-2019 06:08 PM بتوقيت القدس المحتلة

استراليا تعلن سحب الجنسية من المواطنين الضالعين بالارهاب

استراليا تعلن سحب الجنسية من المواطنين الضالعين بالارهاب

أعلنت استراليا الثلاثاء أنها ستطبق هذا الأسبوع قوانين جديدة تقضي بسحب الجنسية من المواطنين حاملي جوازي سفر والضالعين بالارهاب

أعلنت استراليا الثلاثاء أنها ستطبق هذا الأسبوع قوانين جديدة تقضي بسحب الجنسية من المواطنين حاملي جوازي سفر والضالعين بالارهاب. وفي السياق، قال رئيس الوزراء توني ابوت للصحافيين "اذا اصبح اشخاص ما ارهابيين، فإننا نعتزم ضمن امكانياتنا كبشر منعهم من العودة"، موضحاً أن "اعلان اليوم يتعلق بإعطاء الحكومة آلية اضافية لمنع الارهابيين الخطيرين من العودة الى استراليا".

وتتضمن القوانين الجديدة التي تمّ الإعلان عنها الثلاثاء تجريد حاملي جوازي سفر من الجنسية ب "سحبها بسبب السلوك" و"ابطالها اثر الادانة"، بحسب ابوت، أي أن فقدان الجنسية سيتم بشكل آلي بموجب القانون الموسع. كما أضاف ابوت أن الجنسية يمكن أن تسحب من المقاتلين الأجانب أو الأشخاص "الضالعين في اعمال متعلقة بالارهاب مستوحاة من مجموعات ارهابية" في استراليا أو الخارج، اذا كانوا يحملون جوازي سفر. وأوضح ابوت "في الواقع إن اجراءات قانونية ستجرد الأشخاص من جنسيتهم وليس قراراً للوزير".

وستنظر لجنة الاستخبارات والأمن في مسألة ما اذا كان التشريع، في حال اقراره، سيطبق بمفعول رجعي ليشمل حاملي جوازي سفر الذين يقضون عقوبة في السجن بتهم تتعلق بالارهاب. ويتم النظر بشكل منفصل بكيفية تعامل الحكومة مع الجيل الثاني من الاستراليين الذين يحملون جنسية واحدة، والمشتبه بصلتهم بالارهاب. واي اجراءات لسحب الجنسية من هؤلاء الاستراليين قد تجعلهم دون أي جنسية، ما يعني أن البلاد تنتهك معاهدة الأمم المتحدة حول خفض عدد حالات المجردين من الجنسية، والتي هي من الموقعين عليها.