21-11-2018 06:12 AM بتوقيت القدس المحتلة

الرئيس الهندي يرفض وقف تنفيذ اعدام احد مرتكبي هجمات بومباي في 1993

الرئيس الهندي يرفض وقف تنفيذ اعدام احد مرتكبي هجمات بومباي في 1993

رفض الرئيس الهندي الاربعاء طلبا لوقف تنفيذ حكم اعدام صادر بحق يعقوب مأمون، احد المخططين لارتكاب هجمات بومباي في 1993، علما بان هذا الحكم قد ينفذ صباح الخميس

  
رفض الرئيس الهندي الاربعاء طلبا لوقف تنفيذ حكم اعدام صادر بحق يعقوب مأمون، احد المخططين لارتكاب هجمات بومباي في 1993، علما بان هذا الحكم قد ينفذ صباح الخميس، بحسب ما نقلت وكالة "تراست اوف انديا" للانباء.

وكانت اعتداءات بومباي في 1993، وهي الاكثر دموية في تاريخ الهند، خلفت 257 قتيلا في العاصمة الاقتصادية للهند.

ويأتي رفض الرئيس براناب موخرجي بعدما رفضت المحكمة العليا الاسبوع الفائت آخر استئناف تقدم به المحكوم بالاعدام ما افسح المجال امام تنفيذ الحكم الصادر بحقه.

ويعقوب مأمون هو الوحيد بين 11 محكوما الذي تم تأكيد حكم الاعدام بحقه، اذ ان الاحكام بحق الاخرين خففت الى السجن مدى الحياة.

ونقلت الصحافة المحلية ان محاميه وناشطين التقوا كبير قضاة الهند طالبين منه ارجاء تنفيذ الحكم لاسبوعين اضافيين.

وذكر الاعلام الهندي ان مأمون سيعدم شنقا صباح الخميس في سجن نغبور بغرب ولاية مهاراشترا وسط الهند.

ومنعت السلطات التجمعات في جوار السجن المذكور وتم تعزيز التدابير الامنية في المناطق الحساسة في بومباي.

وفي 12 اذار/مارس 1993، طاولت عشرة انفجارات اهدافا عدة في بومباي ابرزها مبنى البورصة ومكاتب شركة الطيران الهندية واحد الفنادق الفخمة.

ولا تنزل الهند عقوبة الاعدام الا في حالات نادرة، وفي تشرين الثاني/نوفمبر 2012 شنقت الهند الناجي الوحيد من بين المهاجمين الذين نفذوا هجمات 2008 في بومباي ايضا.