23-07-2019 07:05 PM بتوقيت القدس المحتلة

كييف تتهم أنصار الفدرلة بـ "التحضير لهجوم" ومقتل جنديين في الشرق

كييف تتهم أنصار الفدرلة بـ

اتهمت كييف الخميس أنصار الفدرلة بـ"التحضير لهجوم" وبقتل جنديين لدى تسجيلهم "عددا قياسيا" من القذائف التي أطلقوها على مواقع الجيش الاوكراني منذ بدء الهدنة في شباط/فبراير.

اتهمت كييف الخميس أنصار الفدرلة بـ"التحضير لهجوم" وبقتل جنديين لدى تسجيلهم "عددا قياسيا" من القذائف التي أطلقوها على مواقع الجيش الاوكراني منذ بدء الهدنة في شباط/فبراير.

وقال رئيس مجلس الامن القومي والدفاع اولكسندر تورتشينوف "أطلقت 153 قذيفة على مواقعنا كما حصل في ذروة المعارك".

وانتقد هذا الوضع معتبراً أن القذائف التي أطلقت تشكل "رقماً قياسياً أسود" منذ توقيع اتفاقات مينسك للسلام في شباط/فبراير بعد وساطة فرنسية المانية.

وأوضح أن جنديين قتلا واصيب عشرة بجروح في الساعات الاربع والعشرين الماضية.

وأعلن تورتشينوف الموجود في منطقة النزاع ان "انتشار رجال وعتاد على مقربة منخط دفاعنا يؤكد ان العدو يعد لهجوم". وقال إن عمليات القصف الكثيفة قد استهدفت المواقع الاوكرانية على مقربة من مطار دونيتسك المهدم الذي سيطر عليه المتمردون في كانون الثاني/يناير.

وتحدث الناطق العسكري الاوكراني فلاديسلاف سيليزنيف من جهته عن معارك قرب قرية سيميغيريا التي تبعد 50 كلم شمال شرق دونيتسك، ليل الاربعاء الخميس.

وأعلن الكسندر هاغ نائب رئيس مهمة منظمة الامن والتعاون في اوروبا في اوكرانيا في مؤتمر صحافي، أن "مراقبي منظمة الامن والتعاون في اوروبا المنتشرين لاحظوا في الايام الاخيرة ان الجانبين قد استخدما اسلحة ثقيلة من عيار 122 ملم و152 ملم" تحظرها اتفاقات مينسك.

وأضاف أن"المراقبين يلاحظون ازديادا لاعمال العنف تسفر عن خسائر بين المدنيين وتدمير للمنازل والبنى التحتية".

ومنذ بداية الأسبوع، شهد الوضع تدهوراً كبيراً في قطاع ماريوبول، آخر مدينة كبيرة في شرق اوكرانيا تسيطر عليها الحكومة، حيث تتواصل المعارك بالمدفعية الثقيلة لليوم الرابع على التوالي.

وقد لقي اكثر من 6800 شخص مصرعهم منذ بداية النزاع في نيسان/أبريل 2014.