24-05-2019 04:41 PM بتوقيت القدس المحتلة

الامم المتحدة والاتحاد الافريقي ومنظمة غرب افريقيا تدين احتجاز رئيس بوركينا فاسو

الامم المتحدة والاتحاد الافريقي ومنظمة غرب افريقيا تدين احتجاز رئيس بوركينا فاسو

ندد كل من الاتحاد الافريقي والامم المتحدة والمنظمة الاقتصادية لدول غرب افريقيا مساء الاربعاء باحتجاز الرئيس المؤقت لبوركينا فاسو ورئيس وزرائه من قبل عسكريين وطالبت بالافراج عنهما.

  
ندد كل من الاتحاد الافريقي والامم المتحدة والمنظمة الاقتصادية لدول غرب افريقيا مساء الاربعاء باحتجاز الرئيس المؤقت لبوركينا فاسو ورئيس وزرائه من قبل عسكريين وطالبت بالافراج عنهما.

وقالت المنظمات الثلاث في بيان مشترك نشر في موقع الاتحاد الافريقي على الانترنت "ان الاتحاد الافريقي والمنظمة الاقتصادية لدول غرب افريقيا والامم المتحدة تطلب الافراج الفوري وغير المشروط عن الرهائن، وتؤكد بقوة ان منفذي هذا الخطف غير المقبول سيحاسبون على افعالهم وسيكونون مسؤولين عن اي مساس بالحرمة الجسدية لرئيس بوركينا فاسو ورئيس الوزراء وباقي الشخصيات الذين يحتجزونهم".

وكانت كتيبة الامن الرئاسي وهي الحرس الرئاسي التابع للرئيس السابق في بوركينا فاسو بليز كومباوري الذي طرد في تشرين الاول/اكتوبر 2014 تحت ضغط الشارع  من السلطة بعد 27 عاما من الحكم. احتجزت داخل القصر الرئاسي في العاصمة واغادوغو الرئيس الانتقالي ميشال كافاندو ورئيس الحكومة اسحق زيدا مع وزيرين على الاقل.

وياتي هذا الاحتجاز قبل انتخابات رئاسية وتشريعية ستنظم في 11 تشرين الاول/اكتوبر لانهاء المرحلة الانتقالية. وقالت المنظمات الثلاث في بيانها انها "تدين باقصى العبارات هذا الانتهاك الفاضح للدستور والميثاق الانتقالي، وتطالب قوات الدفاع والامن بان تنصاع للسلطة السياسية وفي الظرف الحالي للسلطات الانتقالية". واضاف البيان ان المنظمات "تؤكد مجددا تصميمها، ودعما للسلطات الوطنية، على بذل كل جهد لتامين نهاية ناجحة للعملية الانتقالية في بوركينا فاسو".