17-07-2019 11:56 PM بتوقيت القدس المحتلة

الصين تطلق صاروخا فضائيا من نوع جديد

الصين تطلق صاروخا فضائيا من نوع جديد

اطلقت الصين الاحد نوعا جديدا واصغر من طراز صواريخ "لونغ مارش" الذي سيستخدم في نقل اقمار اصطناعية الى الفضاء، بحسب ما ذكرت وسائل الاعلام الرسمية في البلاد التي تخصص مليارات الدولارات لدعم برنامجها الفضائي الطموح.


اطلقت الصين الاحد نوعا جديدا واصغر من طراز صواريخ "لونغ مارش" الذي سيستخدم في نقل اقمار اصطناعية الى الفضاء، بحسب ما ذكرت وسائل الاعلام الرسمية في البلاد التي تخصص مليارات الدولارات لدعم برنامجها الفضائي الطموح.

واطلق صاروخ "لونغ مارش 6" المجهز بمحرك يعمل بالوقود السائل، صباح الاحد من قاعدة في اقليم شانشي الشمالي  حاملا 20 قمرا اصطناعيا "صغيرا"، بحسب ما ذكرت وكالة انباء الصين الجديدة.

واظهرت مشاهد نقلها التلفزيون الصيني الرسمي عملية انطلاق الصاروخ الابيض المزين بالعلم الصيني نحو الفضاء. واعتبر مسؤول صيني ان هذا الصاروخ الصغير سيجعل قدرة الصين اكبر على المنافسة في سوق تجارة الاقمار الاصطناعية المربحة.

وقال كبير المصممين في اكاديمية شانغهاي لتكنولوجيا الرحلات الفضائية جانغ ويدونغ "نعتقد ان الصاروخ سيعزز كثيرا من القدرة التنافسية للصواريخ الحاملة الصينية في السوق الدولية"، بحسب ما نقلت عنه "الصين الجديدة". واضاف ان "النموذج الجديد سيعزز ايضا الى حد كبير قدرتنا على الوصول الى الفضاء". وتخصص الصين مليارات الدولارات لغزو الفضاء اذ تعتبره رمزا لقوة البلاد.

ويبلغ طول الصاروخ 29.3 مترا ويستخدم مزيجا من الاوكسيجين السائل ووقود الطيران الخالي من السموم والملوثات، وفقا لوسائل الاعلام الرسمية. وستستخدم الاقمار الاصطناعية في "تجارب" في مجال التكنولوجيا وسلع جديدة على ما اوضح التلفزيون الرسمي، ويحاط برنامج الصين الفضائي الذي قد تكون له تطبيقات عسكرية بالسرية.

في العام 2011 اشارت الحكومة الصينية الى ان صاروخ "لونغ مارش 6" قادر على نقل حمولة قدرها طن ويمكنه ان يضع الاقمار في المدار على مسافة قد تصل الى 700 كيلومتر.

ومن اهداف بكين الطموحة في مجال غزو الفضاء، ارسال مسبار الى المريخ في حدود العام 2020 واقامة محطة مدارية دائمة قرابة العام 2022 وارسال مهمة مأهولة الى القمر بعد 2025.