16-07-2019 03:44 AM بتوقيت القدس المحتلة

ميقاتي التقى كاميرون:المحكمة الدولية ستطرح في مجلس الوزراء لاتخاذ القرار المناسب

ميقاتي التقى كاميرون:المحكمة الدولية ستطرح في مجلس الوزراء لاتخاذ القرار المناسب

أكد رئيس الحكومة اللبنانية نجيب ميقاتي خلال لقائه نظيره البريطاني دايفيد كاميرون على أهمية حماية الاستقرار القائم في لبنان واحترام لبنان القرارات الدولية لا سيما منها القرار 1701.

أكد رئيس الحكومة اللبنانية نجيب ميقاتي على أهمية حماية الاستقرار القائم في لبنان واحترام لبنان القرارات الدولية لا سيما منها القرار 1701. وشدد على ان "موضوع تمويل المحكمة الدولية الخاصة بلبنان سيطرح على مجلس الوزراء لاتخاذ القرار المناسب"، مشيرا الى أن "السلام العادل والشامل في المنطقة قائم على تطبيق القرارات الدولية ذات الصلة واستعادة الحقوق العربية".


ودعا ميقاتي خلال لقائه رئيس الحكومة البريطاني دايفيد كاميرون الثلاثاء في العاصمة البريطانية لندن الى "ضرورة الابتعاد عن أي رهان حول الاحداث الجارية في سورية"، ولفت الى "ضرورة النأي بلبنان عما يجري هناك لان طبيعة العلاقات اللبنانية السورية لها صفة خاصة وقد تحدث انعكاسات على الساحة اللبنانية".


وفيما تمنى على "بريطانيا توفير الدعم اللازم للجيش اللبناني وسائر القوى المسلحة اللبنانية بالعتاد والخبرات إضافة الى مساعدة لبنان في موضوع تثبيت الحدود البحرية والضغط على اسرائيل لوقف إنتهاكاتها"، اشار الى انه "لا يمكن لاحد ان يعزل لبنان وأن زيارته الى بريطانيا لا تتعلق به شخصيا وانما بلبنان باعتباره رئيسا للحكومة"، مؤكدا ان "رئيس حكومة لبنان مرحب به في كل العواصم والدول".


وقد سلم ميقاتي نظيره البريطاني "لائحة باحتياجات الحكومة اللبنانية على الصعد المدنية والعسكرية"، وقد جرى خلال اللقاء البحث على آلية لمتابعة هذا الموضوع وتطوير التعاون الثنائي في هذا المجال، وقد وجه ميقاتي دعوة الى كاميرون لزيارة لبنان فوعد بتلبيتها في أقرب فرصة.


بدوره أكد رئيس الوزراء البريطاني دايفيد كاميرون أن "المملكة المتحدة تدعم سيادة لبنان وإستقراره وإستقلاله"، واضاف أن "لبنان والمملكة المتحدة شريكان متلازمان"، ولفت الى "أهمية تطبيق قرار مجلس الأمن الدولي الرقم 1701 تطبيقا كاملا وإيفاء لبنان كل التزاماته تجاه المحكمة الدولية الخاصة بلبنان".


واشار كاميرون الى ان "للبنان دورا كبيرا في الربيع العربي في المرحلة المقبلة لا سيما على صعيد نشر التجربة الديموقراطية اللبنانية في كل العالم العربي"، ولفت الى "ضرورة إحياء عملية السلام بين الفلسطينيين والاسرائيليين والعودة الى المفاوضات للوصول الى حل الدولتين".