13-12-2017 08:42 PM بتوقيت القدس المحتلة

رئيس مجلس النواب البرازيلي يبقي على الضغط على ديلما روسيف

رئيس مجلس النواب البرازيلي يبقي على الضغط على ديلما روسيف

اعلن رئيس مجلس النواب البرازيلي الاربعاء انه سيستانف قرار المحكمة العليا التي اوقفت حملة المعارضة من اجل اقالة رئيسة البرازيل اليسارية ديلما روسيف. وقال ادواردو كونا "من الان الى الجمعة سنقدم استئنافا" لحكم المحكمة.

  
اعلن رئيس مجلس النواب البرازيلي الاربعاء انه سيستانف قرار المحكمة العليا التي اوقفت حملة المعارضة من اجل اقالة رئيسة البرازيل اليسارية ديلما روسيف. وقال ادواردو كونا "من الان الى الجمعة سنقدم استئنافا" لحكم المحكمة.

واصبح كونا العضو في الحزب الديموقراطي البرازيلي، الحزب الرئيسي المتحالف مع الحكومة في البرلمان، الخصم الرئيسي لروسيف خصوصا منذ ان اتهمه القضاء بتلقي رشاوى بقيمة خمسة ملايين دولار في اطار فضيحة فساد في شركة بتروبراس النفطية العملاقة.

وكانت الطبقة السياسية في البرازيل تتوقع الثلاثاء ان ياذن كونا ببدء اجراءات اقالة روسيف بدعم من المعارضة اليمينية. وتتهم المعارضة روسيف وحكومتها بالتلاعب بالحسابات العامة لعام 2014 للتقليل من اهمية الازمة في اوج تلك السنة الانتخابية.

لكن ثلاثة من قضاة المحكمة العليا الاتحادية منحوا الثلاثاء مهلة للرئيسة، وعلقوا مؤقتا تنفيذ الاجراءات التي حددها كونا لتجنب "مساس خطير محتمل بالنظام الدستوري"، في انتظار دراسة اصل المشكلة من قبل قضاة المحكمة.

وقال كونا الاربعاء "ليس هناك حرب او هدنة" مع الحكومة و"علي القيام بمهمتي ومواصلة عملي، ومسالة انه علي ان اتخذ قرارات يمكن ان تعني الحرب للبعض وهدنة للبعض الاخر، هي مسالة وجهة نظر".

وقالت المعارضة من جهتها انها ستقدم لكونا هذا الاسبوع طلبا جديدا للاقالة بناء على ان تزيين الحسابات العامة استمر في 2015، كما قالت. وادواردو كونا المكلف بحكم منصبه غربلة طلبات الاقالة ضد الرئيسة، يجد نفسه في قلب الازمة السياسية التي تهز البلد.