29-11-2021 11:15 PM بتوقيت القدس المحتلة

شكرا لكم

مهما كانت دوافع اختيار تاريخ 11/11/2011، فإن ذلك لن يؤثر على المضمون السياسي لهذه الزاوية التي لن ينشر فيها سوى كلمة الحق مهما كانت حادة.

شكراً لكم ..
كل كلمات الشكر لا تكفي ..
ومهما نصت يدي من كلمات لن أوفيكم حقكم ..
لذا وبعد شكر الله عز وجل، سأختصر وأقول شكراً لكم..
شكراً لإدارة موقع قناة المنار على منحي هذه الثقة الكبيرة ..
شكراً لكل من تابعني وشجعني وساندني وشد على يدي ..
شكراً لمن تحمّل توتري وغضبي في الفترات السياسية العصيبة ..
شكراً لكم يا أبناء المقاومة والممانعة الشرفاء ..

اسمحوا لي في انطلاقتي الثانية مع "موقع قناة المنار" أن يكون لي شرف إهداء هذه الزاوية المتواضعة إلى قائد المقاومة سماحة السيد حسن نصرالله حفظه الله. هذا القائد التاريخي الذي قدّم فلذة كبده، الشهيد هادي، فداء للوطن ولترابه وزيتونه وجباله وياسمينه. بينما نرى في كل يوم بعض اللبنانيين يتاجرون بدماء آبائهم وأولادهم وأهلهم خدمة لأهداف شخصية من جهة وخارجية من جهة أخرى غير آبهين بمصير الوطن والمواطن.

لقد اخترت أن تكون انطلاقة "زاوية حادة" في 11 تشرين الثاني لغاية في نفس يعقوب، وتزامن ذلك مناسبة وطنية عظيمة، أقصد بذلك "يوم الشهيد". وهذه المصادفة الجميلة تدفعني بكل فخر أن أتوجه للشهداء بألف تحية إجلال متعهداً أن أسير خلفهم في درب الدفاع عن المقاومة الشريفة، درب أحمد قصير وعماد مغنية التي تصنع الأبطال وتحفظ كرامة الأوطان والأمم.

أخيراً وليس آخراً، مهما كانت دوافع اختيار تاريخ 11/11/2011، فإن ذلك لن يؤثر على المضمون السياسي لهذه الزاوية التي لن ينشر فيها سوى كلمة الحق مهما كانت حادة.