14-12-2017 06:09 AM بتوقيت القدس المحتلة

إنطلاق مؤتمر #فيينا الدولي على وقع الهجمات الدموية في #باريس

إنطلاق مؤتمر #فيينا الدولي على وقع الهجمات الدموية في #باريس

بدأ اجتماع فيينا الدولي، اليوم السبت، بحضور الولايات المتحدة وروسيا، سعياً لايجاد حل سياسي للأزمة في سوريا.

بدأ اجتماع فيينا الدولي، اليوم السبت، بحضور الولايات المتحدة وروسيا، سعياً لايجاد حل سياسي للأزمة في سوريا.

وهذا الاجتماع الدولي الثاني في خلال خمسة عشر يوما يأتي بعد ساعات من  هجمات إرهابية غير مسبوقة في باريس أوقعت ما لا يقل عن 128 قتيلا.

ويشارك في اجتماع فيينا نحو عشرين وفدا حول وزيري الخارجية الاميركي جون كيري والروسي سيرغي لافروف.

وصرح وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس لدى وصوله الى فيينا "أن أحد اهداف اجتماع اليوم في فيينا هو تحديداً أن نرى بشكل ملموس كيف يمكننا تعزيز التنسيق الدولي في مجال مكافحة داعش".

وقالت وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي فديريكا موغيريني من جهتها ان اجتماع فيينا "يأخذ معنى اخر" بعد اعتداءات باريس.

وأضافت أن الدول (المجتمعة) حول الطاولة عانت جميعها من الالم نفسه والرعب نفسه والصدمة نفسها خلال الاسابيع الاخيرة".، مشيرة على سبيل المثال الى "لبنان وروسيا ومصر وتركيا".