20-05-2019 12:49 PM بتوقيت القدس المحتلة

النظام البحريني: تقرير هيومن رايتس ووتش "مضلل"

النظام البحريني:  تقرير هيومن رايتس ووتش

قال وزير شؤون الإعلام البحريني عيسى الحمادي تعليقاً على التقرير الصادر من منظمة هيومن رايتس ووتش عن تعذيب المعتقلين في البحرين إن "تقرير هيومن رايتس ووتش اعتمد على وجهات نظر من جانب واحد"

  آثار التعذيب على جسد أحد المعتقلين في سجن جو المركزي

قال وزير شؤون الإعلام البحريني عيسى الحمادي تعليقاً على التقرير الصادر من منظمة هيومن رايتس ووتش عن تعذيب المعتقلين في البحرين إن "تقرير هيومن رايتس ووتش اعتمد على وجهات نظر من جانب واحد" واصفاً إياه بـ "التقرير المضلل".

وأضاف الحمادي في مؤتمر صحفي عقده اليوم الإثنين 23 نوفمبر/تشرين الثاني 2015 إن "البحرين قامت بوضع آليات للتحقق من أوضاع النزلاء في السجون منها الأمانة العامة للتظلمات والمؤسسة الوطنية لحقوق الإنسان وهي جهات مستقلة".

وختم بالقول إن "الحقيقة الوحيدة التي وردت في التقرير هي اعتراف المنظمة أن البحرين تعاونت معها" على حد قوله.

وكانت هيومن رايتس ووتش قد أطلقت تقريراً بعنوان "هذه دماء من لا يتعاونون" تحدثت فيه عن استمرار تعذيب المعتقلين، واستمرار الانتهاكات، منتقدةً عدم استقلالية وشفافية المؤسسات التي استحدثتها البحرين في 2012 لوقف الانتهاكات كـ "وحدة التحقيق الخاصة، والأمانة العامة للتظلمات، ومفوضية حقوق السجناء والموقوفين".