25-08-2019 10:21 AM بتوقيت القدس المحتلة

توسك يأمل التوصل الى اتفاق مع بريطانيا في شباط/فبراير يبقيها في الاتحاد الاوروبي

توسك يأمل التوصل الى اتفاق مع بريطانيا في شباط/فبراير يبقيها في الاتحاد الاوروبي

اعلن رئيس المجلس الاوروبي دونالد توسك الاثنين انه يامل التوصل الى اتفاق في شباط/فبراير المقبل مع بريطانيا حول شروطها للبقاء عضوا في الاتحاد الاوروبي.


اعلن رئيس المجلس الاوروبي دونالد توسك الاثنين انه يامل التوصل الى اتفاق في شباط/فبراير المقبل مع بريطانيا حول شروطها للبقاء عضوا في الاتحاد الاوروبي.

وكتب توسك في رسالة موجهة الى الدول الـ28 الاعضاء في الاتحاد الاوروبي نشرت الاثنين ان "على القمة الاوروبية المقررة في كانون الاول/ديسمبر ان تجد حلا لكل العقد السياسية المرتبطة بهذه العملية، وبعد نقاش سياسي حاسم لا بد من ان نكون قادرين على اعداد اقتراح ملموس لاقراره بشكل نهائي في شباط/فبراير".

وتابع توسك ان المسالة "الاكثر دقة" هي المتعلقة بالمساعدات الاجتماعية. واضاف انه لم يتم التوصل حتى الان الى "اي تسوية" حول اصرار لندن على ضرورة ان يقيم مواطنو الاتحاد الاوروبي اربع سنين على الاقل قبل ان يتمكنوا من الاستفادة من مساعدات او الحصول على مقر سكن اجتماعي.

اما بالنسبة لمنطقة اليورو، يتم درس آلية لكي تتمكن الدول الاعضاء في الاتحاد غير المنتسبة الى منطقة اليورو من التعبير عن قلقها و"اسماع صوتها" لكن من دون ان يكون لديها حق فيتو.

وطالب رئيس الحكومة البريطانية ديفيد كاميرون بان يعترف الاتحاد الاوروبي بكونه ناديا يستخدم عملات عدة وعليه بالتالي عدم فرض قيود على الدول التي لا تستخدم اليورو. ويتواصل النقاش حول مسائل اساسية مثل التنافسية والسيادة.

وقال كاميرون الاثنين بعد نشر رسالة توسك ان "مجمل عملية اعادة التفاوض صعبة والامر سيأخذ وقتا وما اطلبه صعب". واضاف "الا انني اعتبر ان رسالة دونالد توسك مشجعة ما دامت الاصلاحات التي تطالب بها المملكة المتحدة قد اخذت بعين الاعتبار"، مضيفا "ستتم مناقشتها وآمل بان نصل الى اتفاق".

ومن المتوقع ان يجري استفتاء في بريطانيا حول مستقبل هذا البلد في الاتحاد الاوروبي قبل نهاية العام 2017.