20-06-2018 04:12 PM بتوقيت القدس المحتلة

البطالة تهدد قسما كبيرا من اللاجئين في المانيا

البطالة تهدد قسما كبيرا من اللاجئين في المانيا

اعتبر البنك المركزي الالماني الاثنين ان قسما كبيرا من اللاجئين الذين ينتظر وصولهم الى المانيا في الاعوام المقبلة تهددهم البطالة بحيث لن يتمكنوا من دخول سوق العمل الا في شكل تدريجي جدا.

اعتبر البنك المركزي الالماني الاثنين ان قسما كبيرا من اللاجئين الذين ينتظر وصولهم الى المانيا في الاعوام المقبلة تهددهم البطالة بحيث لن يتمكنوا من دخول سوق العمل الا في شكل تدريجي جدا.

وقال البنك المركزي في تقريره الاقتصادي الشهري في كانون الاول/ديسمبر انه بحلول نهاية 2017. فان حجم الهجرة الصافية لطالبي اللجوء في المانيا قد يصل الى مليون ونصف مليون شخص وسيؤدي الى تضخيم حجم عرض العمل الاجمالي بما يناهز "520 الف شخص".

واضاف ان "الدراسات تظهر ان هذه القوة العاملة الاضافية ستجد نفسها ضحية البطالة بسبب ضعف او انعدام المؤهلات اضافة الى العوائق الثقافية واللغوية. بحيث لن تدخل في سوق العمل الا في شكل تدريجي جدا".

واعتبر البنك انه "رغم الظروف المؤاتية لسوق العمل. فان نسبة بطالة تناهز سبعين في المئة متوقعة خلال العام الاول الذي يلي الاعتراف بصفة اللاجئ" على ان تبقى بمستوى "اربعين في المئة بعد ثلاثة اعوام".