26-01-2020 10:26 AM بتوقيت القدس المحتلة

التیارات التکفیریة لاتمتّ للاسلام بصلة

التیارات التکفیریة لاتمتّ للاسلام بصلة

اکد الشیخ محمد نمر زغموت رئیس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمین في فلسطین ان التیارات التکفیریة لن تألوا عن ارتکاب ابشع الجرائم بحق الانسانیة؛ مشددا علی ان هذه المجموعات لاتمتّ للاسلام بصلة ابداً.

اکد الشیخ محمد نمر زغموت رئیس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمین في فلسطین ان التیارات التکفیریة هي من عمل الشیطان ذلك انها لن تألوا عن ارتکاب ابشع الجرائم بحق الانسانیة؛ مشددا علی ان هذه المجموعات لاتمتّ للاسلام بصلة ابداً.

                                 Zaghmout

ولفت الشیخ زغموت في تصریح له علی هامش انطلاق اعمال المؤتمر التاسع والعشرین للوحدة الاسلامیة بطهران امس الاحد، لفت الی جرائم هدم قبور المسلمین ومشاهد الاولیاء الصالحین علی ایدی الجماعات التکفیریة؛ مؤکدا علی ان هذه الممارسات هي خیر دلیل علی ابتعاد التیارات التکفیریة عن الاسلام .

في السیاق نفسه، اشار العالم الفلسطیني البارز الی المجازر التی ترتکبها المجموعات التکفیریة بمافیها 'داعش' في العراق وسوریا والیمن ولیبیا؛ مشددا علی ان هذا التیار لاعلاقة له بالاسلام؛ 'فهو بدل الاهتمام بالقضیة الاسلامیة الاولی ای تحریر فلسطین من براثن العدو الصهیوني یقتل المسلمین في العراق وسوریا والیمن ولیبیا'.

وتابع قائلا، ان العدو الصهیوني هو من اسس المجموعات التکفیریة لضرب الاسلام وحرف افکار المسلمین من تحریر فلسطین والقدس الشریف؛ معربا عن اسفه لما یقوم به بعض الحکام العرب من مساندة هذا العدو الغاصب عبر فتح قنوات الاتصال التجاري معه.