23-02-2018 10:10 PM بتوقيت القدس المحتلة

إفتاء مصر: تهديد البغدادي لإسرائيل وسيلة لتجنيد مقاتلين جدد

إفتاء مصر: تهديد البغدادي لإسرائيل وسيلة لتجنيد مقاتلين جدد

حذر "مرصد الفتاوى التكفيرية والشاذة" لدار الإفتاء المصرية من أن تهديدالإرهابي البغدادي، بشن هجمات على الكيان الإسرائيلي، ما هو إلا وسيلة لتجنيد مقاتلين جدد في صفوف التنظيم، بعد خسائره التي يتكبدها في كل من العراق وسوريا.

إفتاء مصر: تهديد البغدادي لإسرائيل وسيلة لتجنيد مقاتلين جددحذر "مرصد الفتاوى التكفيرية والشاذة" التابع لدار الإفتاء المصرية من أن تهديد زعيم تنظيم "داعش" الإرهابي، أبوبكر البغدادي، بشن هجمات على الكيان الإسرائيلي، ما هو إلا وسيلة لتجنيد مقاتلين جدد في صفوف التنظيم، بعد خسائره التي يتكبدها في كل من العراق وسوريا.

وذكر المرصد، في بيان له يوم الأحد، أن "التسجيل الصوتي لزعيم تنظيم داعش الإرهابي، أبي بكر البغدادي، والذي توعد فيه بشن هجمات ضد إسرائيل، ما هو إلا إثبات حالة، وغسيل سمعة، الهدف منه ضم المزيد من المقاتلين إلى صفوف التنظيم."

ولفت البيان إلى أن رسالة البغدادي تستهدف بشكل خاص "المتعاطفين مع القضية الفلسطينية"، بعد تراجع أعداد المقاتلين في صفوف داعش، كما اعتبر المرصد أنها "محاولة من التنظيم للرد على منتقديه بتخاذله عن القضية الفلسطينية، ومحاربته الجيوش العربية والإسلامية بدلاً من إسرائيل."

وتابع مرصد الفتاوى التكفيرية والشاذة أن التسجيل الذي يتوعد فيه البغدادي الإسرائيليين بأن "فلسطين ستكون مقبرة لهم بعد دخول داعش إلى فلسطين قريباً"، جاء ليناقض ما أعلنه التنظيم في يوليو/ تموز من العام الماضي.

وكان التنظيم الإرهابي قد رأى في وقت سابق من العام الجاري، أنه يعطي أولوية لـ"قتال المنافقين والمرتدين، الذين يراهم أشد خطراً من الكافرين الأصليين."

ولفت المرصد إلى أن "دعوات داعش للوصول إلى القدس وروما، الغرض منها ربطها بسياقات دينية وتاريخية، مرتبطة بأحداث نهاية الزمان"، وبهدف الترويج إلى فكرة "دولة الخلافة."

وأضاف أن "هذه الدعوة بتحرير بيت المقدس، ليست الأولى للتنظيم، ولن تكون الأخيرة، بل هي مجرد سلاح يدغدغ به مشاعر المسلمين، بين وقت وآخر، للحصول على مزيد من الأتباع"، بحسب البيان.