21-06-2018 11:02 AM بتوقيت القدس المحتلة

خطر تنفيذ اعتداءات في ميونيخ ما زال "مرتفعاً" بحسب الشرطة

خطر تنفيذ اعتداءات في ميونيخ ما زال

أعلنت الشرطة المحلية، اليوم الجمعة 1 كانون الثاني/يناير 2016، أن خطر تنفيذ اعتداءات ما زال "مرتفعا" في ميونيخ وان قوات الأمن ما زالت في حالة تعبئة في المدينة

أعلنت الشرطة المحلية، اليوم الجمعة 1 كانون الثاني/يناير 2016، أن خطر تنفيذ اعتداءات ما زال "مرتفعا" في ميونيخ وان قوات الأمن ما زالت في حالة تعبئة في المدينة غداة تحذير من احتمال تنفيذ تنظيم داعش التكفيري عمليات انتحارية.

وقال متحدث باسم قوات الامن في العاصمة الاقليمية لبافاريا (جنوب) لوكالة فرانس برس "ما زال لدينا العديد من عناصر الشرطة مستنفرين وذلك سيستمر انطلاقا من مبدأ ان الخطر الارهابي لا يزال مرتفعا".

وأشار مجدداً إلى وجود "عناصر" تتعلق "بخمسة إلى سبعة أشخاص أرادوا ارتكاب اعتداءات انتحارية محتملة في ميونيخ" باسم تنظيم داعش في محطة القطارات الرئيسية وفي تلك الموجودة في منطقة باسينغ القريبة اثناء الاحتفال براس السنة.

وأضاف المتحدث "أن هذه العناصر ليست واضحة بعد لكن ينبغي أخذها على محمل الجد لانها قابلة للتصديق".

وذكرت هيئة الاذاعة والتلفزيون العامة في بافاريا أنّ السلطات الألمانية تلقت معلومات أولا من أجهزة الاستخبارات الاميركية ثم من أجهزة الاستخبارات الفرنسية تفيد أن سبعة عراقيين عرفتهم بالاسم موجودون في المدينة ويستعدون لتنفيذ الاعتداءات.

وبحسب هذه العناصر فان هؤلاء الرجال ارادوا تنفيذ عملياتهم بمجموعات صغيرة في المحطتين المذكورتين وعلى الارجح ايضا في اماكن اخرى من المدينة كما ذكرت هيئة الاذاعة والتلفزيون.

لكن الشرطة الالمانية لم تجر الجمعة أي عملية توقيف، كما أُعيد فتح المحطتين اللتين تم اخلاؤهما امام العامة وحركة التنقل خلال الليل.