29-01-2020 12:31 PM بتوقيت القدس المحتلة

الشيخ بغدادي: على قوى الإستكبار إعادة النظر في سياستها القائمة على الإستبداد وزرع الفتن

الشيخ بغدادي: على قوى الإستكبار إعادة النظر في سياستها القائمة على الإستبداد وزرع الفتن

وأكد سماحة الشيخ بغدادي أن إعدام الشهيد الشيخ نمر باقر النمر في السعودية دليل على تخلف هذه الحكومات وعدم قدرتها على تحمل الاعتراض حتى بالكلمة.

الشيخ بغدادي: على قوى الإستكبار إعادة النظر في سياستها القائمة على الإستبداد وزرع الفتنرأى عضو المجلس المركزي في حزب الله الشيخ حسن بغدادي أن على قوى الاستكبار أن تعيد النظر في سياستها القائمة على الاستبداد والقهر وزرع الفتن، وتدمير البلاد وقتل الناس، فالأنظمة التي زرعوها في المنطقة لن تتمكن من حماية مصالحها طويلاً، لأنها تقوم على القتل والفتن وقهر الشعوب.

جاء كلام الشيخ بغدادي ضمن الإحتفال التكريمي الذي نظمته جمعية الإمام الصادق (ع) لإحياء التراث العلمائي وبالتعاون مع بلدية (دير قانون النهر)، حول العلامة الشيخ أحمد قصير (طاب ثراه) في بلدة (دير قانون النهر) الجنوبية.

وأكد سماحة الشيخ بغدادي أن إعدام الشهيد الشيخ نمر باقر النمر في السعودية دليل على تخلف هذه الحكومات وعدم قدرتها على تحمل الاعتراض حتى بالكلمة، فالشيخ النمر لم يُشهر سلاحاً ولم يدعو للفتنة ولم يُمزق وحدة المسلمين، بل طالب الدولة بسياسة عادلة وأن تكون الأب لجميع أبنائها.

وأضاف أنه على الذين يحيكون المؤامرات على لبنان أن ييأسوا من ذلك، لأنه لن يكون على قياسهم ونهجهم، فلبنان كان ولا زالَ نصيراً للمستضعفين، ولن يكون محطة ترانسفير للمخابرات المركزية الأميركية والإسرائيلية، بل سيبقى الخط الأول المدافع عن كرامة الأمة ووجودها في وجه العدو الإسرائيلي.

وتابع الشيخ : أن المسيرة التي قادها الإمام الخميني "قده" والإمام المغيب السيد موسى الصدر، والقائد المُلهم السيد علي الخامنئي، وقائد المقاومة الإسلامية سماحة السيد حسن نصر الله، لن تعرف الهزيمة، وهي أمة مكتوبٌ على جبينها النصر.