25-08-2016 02:10 AM بتوقيت القدس المحتلة

مسؤول اميركي: مقتل نحو 2500 من تنظيم داعش في سوريا والعراق الشهر الماضي

مسؤول اميركي: مقتل نحو 2500 من تنظيم داعش في سوريا والعراق الشهر الماضي

اعلن متحدث عسكري اميركي الاربعاء ان الضربات التي يوجهها التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الى تنظيم "داعش" في سوريا والعراق ادت الى مقتل 2500 من الارهابيين الشهر الماضي.

  
اعلن متحدث عسكري اميركي الاربعاء ان الضربات التي يوجهها التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الى تنظيم "داعش" في سوريا والعراق ادت الى مقتل 2500 من الارهابيين الشهر الماضي.

واوضح الكولونيل ستيفن وورن، ومقره بغداد، للمراسلين في البنتاغون "في كانون الاول/ديسمبر، قتل نحو 2500 من المقاتلين الاعداء في ضربات للتحالف في العراق وسوريا".

وقد ابدى البنتاغون حذرا في السابق حول اعداد القتلى، لكن ارقام اليوم تصدر في ظل حرص المسؤولين على اظهار الارهابيين في موقع دفاعي بعد سلسلة نكسات.

واكد وورن انه منذ بدء الغارات الجوية في اب/اغسطس 2014 خسر التنظيم الارهابي 22 الف متر مربع او حوالى 40% من الاراضي التي كان يسيطر عليها في العراق و10% من الاراضي في سوريا. واضاف "نعتقد الان ان تنظيم داعش بات في وضع دفاعي". وتابع "اعتقد انه في ايار/مايو بلغت عملياتهم الهجومية ذروتها، ومذذاك كل ما كان في وسعهم القيام به هو خسارة اراض".

واستعادت القوات العراقية مؤخرا مدنا رئيسية منها مدينة الرمادي في العراق. واوضح وورن ان مجموعات صغيرة من مسلحي داعش لا تزال في ضواحي الرمادي وان القوات العراقية قتلت 60 إرهابياً في المدينة في الساعات الـ24 الاخيرة.

وقدرت واشنطن العام الماضي عدد مسلحي التنظيم بما بين 20 الى 30 الفا في العراق وسوريا واكد وورن هذه الارقام الاربعاء.