25-06-2017 08:19 AM بتوقيت القدس المحتلة

باراغوانث سيؤكد للمسؤولين اللبنانيين أن قضاة المحكمة ليسوا عملاء

باراغوانث سيؤكد للمسؤولين اللبنانيين أن قضاة المحكمة ليسوا عملاء

وصل رئيس المحكمة الدولية الخاصة بلبنان ديفيد باراغوانث ليل امس إلى بيروت

 وصل رئيس المحكمة الدولية الخاصة بلبنان ديفيد باراغوانث ليل امس إلى بيروت حيث يلتقي في زيارته كلاً من الرئيس اللبناني ميشال سليمان ورئيس الحكومة نجيب ميقاتي. ووزير العدل شكيب قرطباوي والنائب العام التمييزي القاضي سعيد ميرزا.

وقال مصدر في المحكمة الدولية لصحيفة الشرق الأوسط ان "الهدف الرئيسي من زيارة باراغوانث هو طمأنة القيادات اللبنانية إلى أن المحكمة ستعمل بكل نزاهة وتجرد للوصول إلى الحقيقة في جريمة اغتيال الرئيس رفيق الحريري والاغتيالات الأخرى المتلازمة معها". اضاف  المصدر ان "باراغوانث سيوضح للمسؤولين اللبنانيين أن قضاة المحكمة ليسوا عملاء لأي دولة وغير منحازين لأي طرف أو جهة وكل هدفهم إجراء محاكمة عادلة ونزيهة وشفافة ولا سلطة لأحد عليهم إلا الضمير وسلطة القانون". وأشار إلى أن "رئيس المحكمة سيزور موقع اغتيال الرئيس الحريري في منطقة السان جورج وسيطلع جغرافيا على الطريق الذي سلكه موكب الرئيس الحريري من أمام البرلمان في ساحة النجمة في وسط بيروت وصولا إلى مكان التفجير. ليكون على بينة مما حصل على الأرض لما لذلك من أهمية خلال مجريات المحاكمة".

وردا على سؤال عما إذا كان باراغوانث سيبحث مع المعنيين في لبنان مسألة سداد لبنان حصته من ميزانية المحكمة قال المصدر "لا شك أنه سيناقش هذا الأمر بشكل أساسي. خصوصا أنه سيبلغ المسؤولين اللبنانيين بأنه ملزم بحسب القانون أن يراسل مجلس الأمن خطيا في حال لم تسدد الحكومة اللبنانية ما عليها، وسيشرح للقيادات اللبنانية أيضا أهمية التعاون مع المحكمة لجهة تنفيذ ما يطلب من لبنان خصوصا ما يتصل بتوقيف المتهمين وتسليمهم إلى المحكمة لمحاكمتهم".