12-08-2020 03:55 AM بتوقيت القدس المحتلة

الشرطة الاندونيسية: أحد منفذي الاعتداءات "متطرف"

الشرطة الاندونيسية: أحد منفذي الاعتداءات

قالت الشرطة الاندونيسية إن أحد المنفذين الخمسة للاعتداءات الدامية التي تبناها تنظيم داعش في جاكرتا بأنه متطرف دخل السجن وانتشرت صورته بعدها في سائر أرجاء البلاد.

قالت الشرطة الاندونيسية إن أحد المنفذين الخمسة للاعتداءات الدامية التي تبناها تنظيم داعش في جاكرتا بأنه متطرف دخل السجن وانتشرت صورته بعدها في سائر أرجاء البلاد.

وصرح قائد الشرطة الوطنية بدر الدين هايتي لصحافيين إن الشرطة تعرفت على هوية أربعة من المهاجمين الخميس ونشرت مساء الجمعة اسم احدهم وهو عاطف الملقب وناكيم.

وقد تدرب هذا الرجل في 2010 في مخيم شبه عسكري في اقليم اتشيه الذي يتمتع بحكم ذاتي عند الطرف الشمالي لجزيرة سومطرة.

وأضاف قائد الشرطة أنه سبق وحكم على عاطف بالسجن لسبع سنوات بسبب علاقته بهذا المخيم غير الشرعي لكن أُفرج عنه العام الماضي.

وقد ظهر عاطف في صورة انتشرت على شبكات التواصل الاجتماعي الاندونيسية وهو يستعد لرفع سلاحه، مرتدياً سروال جينز ازرق وقميص تي-شيرت أسود وقبعة سوداء.

وبحسب هايتي فان عاطف جنده الاسلامي الاندونيسي المتطرف بحر النعيم الذي يعتقد أنه مؤسس كتيبة نوسانترا، وهي مجموعة مقاتلين من جنوب شرق اسيا تقاتل في صفوف داعش في سوريا. وتشتبه الشرطة بان هذه المجموعة قامت بتدبير الاعتداءات الخميس من سوريا.

وكان نعيم الذي يعتقد انه موجود في سوريا، أوقف في اندونيسيا في 2010 وهو يحمل بصورة غير شرعية ذخائر وحكم عليه بالسجن لمدة سنة.

وشنت الشرطة الاندونيسية حملات الجمعة في سائر انحاء البلاد غداة اسوأ اعتداءات تشهدها اندونيسيا منذ نحو سبع سنوات. ويشتبه المحققون بأن شبكة أكبر من المهاجمين الخمسة قامت بتدبير هذه الاعتداءات.