24-05-2017 04:32 PM بتوقيت القدس المحتلة

كولومبيا وفارك تطلبان من الامم المتحدة الاشراف على انتهاء النزاع

كولومبيا وفارك تطلبان من الامم المتحدة الاشراف على انتهاء النزاع

طلبت حركة "فارك" والحكومة الكولومبية الثلاثاء من الامم المتحدة الاشراف على نزع السلاح من المسلحين ووقف اطلاق النار لدى توقيع الطرفين اتفاق سلام بينهما، وفقا لما اعلنه المفاوضون.


طلبت حركة "فارك" والحكومة الكولومبية الثلاثاء من الامم المتحدة الاشراف على نزع السلاح من المسلحين ووقف اطلاق النار لدى توقيع الطرفين اتفاق سلام بينهما، وفقا لما اعلنه المفاوضون.

وقال ممثلو الحركة والحكومة الذين يعقدون محادثات سلام منذ تشرين الثاني/نوفمبر 2012 في هافانا، "قررنا أن نطلب من مجلس الامن" التابع للأمم المتحدة تشكيل بعثة "من مراقبين غير مسلحين لمدة 12 شهرا" للاشراف على انتهاء النزاع. وستشمل هذه "البعثة السياسية" وفقا لبيان مشترك ايضا ممثلي منظمة دول اميركا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي.

والاحد، تعهد ممثلون عن الحكومة الكولومبية والقوات المسلحة الثورية الكولومبية (فارك) الانتهاء في "أقرب وقت ممكن" من اكثر من نصف قرن من النزاع المسلح، وذلك خلال لقاء مع الرئيس الكوبي راوول كاسترو، المضيف والضامن للمحادثات الكولومبية منذ بدايتها.

وكان الطرفان اعلنا في وقت سابق توقيع اتفاق نهائي للسلام في 23 اذار/مارس المقبل. لكن قادة الحركة اعلنوا الاسبوع الماضي ان توقيع الاتفاق في التاريخ المحدد سيكون شبه مستحيل مشيرين الى "عقبات مهمة".

والثلاثاء، اكد المفاوضون في هافانا رغبتهم في التوصل الى "اتفاق سلام نهائي وبناء سلام مستقر ودائم، مع وقف اطلاق النار وانهاء الاعمال العدائية والتخلي عن الاسلحة".