24-11-2017 08:39 PM بتوقيت القدس المحتلة

الحكومة الكندية تصدر بيانا توضح فيه تصريحات خارجيتها تجاه الكيان الإسرائيلي

الحكومة الكندية تصدر بيانا توضح فيه تصريحات خارجيتها تجاه الكيان الإسرائيلي

قالت الحكومة الكندية الإثنين إن الـ"رسالة القاسية" التي بعثت للكيان الإسرائيلي بشأن التسوية مع الفلسطينيين من قبل الخارجية الكندية هي رسالة لـ"صديق جيد لكندا".


قالت الحكومة الكندية الإثنين إن الـ"رسالة القاسية" التي بعثت للكيان الإسرائيلي بشأن التسوية مع الفلسطينيين من قبل الخارجية الكندية هي رسالة لـ"صديق جيد لكندا".

ويأتي بيان الحكومة الكندية بعد يوم واحد من انتقادات وجهها وزير الخارجية الكندي ستيفان ديون، حين قال إن المبادرات الفلسطينية في المحافل الدولية بغرض إنشاء دولة يقابلها استمرار الاستيطان الإسرائيلي أمران لا يساعدان على التقدم.

وأضاف ديون في بيان الأحد "كحليف وثيق وكصديق لإسرائيل، تدعو كندا لبذل كل الجهود الممكنة من أجل تقليل العنف والتحريض والمساعدة في تهيئة الظروف للعودة إلى طاولة المفاوضات".

وقال جو بيكيريل المتحدث باسم ديون في بيان موضحا تصريحات ديون "نحن وإسرائيل حليفان وثيقان وصديقان جيدان، لكن لا يمكن بأي حال من الأحوال الإشارة لتراجعنا عن دعم إسرائيل". وأضاف أن كندا لا تحاول إنشاء "توازن زائف بالمساواة بين العنف من كلا الجانبين لكنها تشعر أن عليها التعبير عن موقفها".

وأثار بيان ديون هجوما حادا من حزب المحافظين الذي تبنى سياسة مؤيدة للكيان الإسرائيلي بشدة حين كان في السلطة.