20-05-2019 11:30 AM بتوقيت القدس المحتلة

فيروس «زيكا» في أستراليا بعد الأميركتين ...

فيروس «زيكا» في أستراليا بعد الأميركتين ...

شخصت حالتان مرضيتان لأستراليين بأنهما إصيبا بفيروس «زيكا» لدى عودتهما إلى ديارهما من منطقة الكاريبي، وهما أولى حالات الإصابة بالفيروس الذي ينقله البعوض في البلاد هذا العام.

فيروس «زيكا» في أستراليا بعد الأميركتين ...شخصت حالتان مرضيتان لأستراليين بأنهما إصيبا بفيروس «زيكا» لدى عودتهما إلى ديارهما من منطقة الكاريبي، وهما أولى حالات الإصابة بالفيروس الذي ينقله البعوض في البلاد هذا العام.

وقال مسؤولون استراليون إن البعوضة التي تنقل الفيروس رصدت في مطار سيدني الدولي لكنهم أكدوا انه من المستبعد أن يتوطن الفيروس نظراً إلى عدم وجود أعداد كبيرة من بعوضة «ايديس اجيبتاي» الناقلة له في البلاد.

وكانت منظمة الصحة العالمية اعلنت ان عدوى «زيكا» الفيروسية التي تنتقل من طريق البعوض تمثل «حالة طوارئ دولية» تهدد الصحة العامة بسبب ارتباطها بآلاف من حالات تشوه الأجنّة في البرازيل، فيما تسعى المنظمة إلى التعامل الفعال مع هذا الخطر. وقالت مديرة المنظمة مارغريت تشان إن الأمر يتطلب تضافر الجهود الدولية لتحسين أساليب الرصد وتسريع جهود ابتكار لقاح مع تحسين أساليب تشخيص المرض، مشيرة الى ان المسألة لا تستلزم فرض قيود على السفر أو التجارة.

وأوضحت أن «التخوف الأول والأهم يتعلق بالتشوه الخاص بصغر حجم الدماغ وعدم اكتمال نموه» لدى المواليد، لافتة إلى وجود «اشتباه قوي بالارتباط بين الفيروس وتشوه الأجنة» لكن الصلة بينهما لم تتأكد علمياً على نحو قاطع.

وكانت المنظمة قد أعلنت الاسبوع الماضي إن «زيكا» يستفحل بصورة شديدة وقد يصيب أربعة ملايين شخص في الأميركتين حيث انتشر في 24 دولة ومنطقة.

وهذه المرة الرابعة التي تعلن فيها منظمة الصحة حالة الطوارئ الدولية المتعلقة بالصحة منذ العام 2007. وقال الخبير في المنظمة انطوني كاستيللو إن المنظمة تعكف على وضع تعليمات للحوامل مع اللجوء الى الخبراء لوضع تعريف لحالة صغر حجم الرأس مع تــحديد مقاييس معيارية لرؤوس المواليد.

وقال جاك واغنر مساعد رئيسة البرازيل ديلما روسيف إنه لا يوجد خطر يهدد بإلغاء اولمبياد ريو دي جانيرو المقرر هذا العام بسبب تفشي فيروس زيكا، إلا أنه نصح الحوامل بعدم حضور الاولمبياد.

ولا يوجد لقاح أو علاج لفيروس زيكا الذي يسبب ارتفاع درجة حرارة جسم المريض وظهور طفح جلدي. وقال مسؤولو صحة في الولايات المتحدة إن هناك جهتين محتملتين لابتكار لقاح ضد الفيروس، وقد تبدأ الاختبارات الاكلينيكية على البشر أواخر العام الحالي ولن يكون هناك لقاح متوافر على نطاق واسع إلا بعد سنوات.