20-10-2017 01:40 PM بتوقيت القدس المحتلة

جنرال اميركي لا يستبعد ابطاء الانسحاب الاميركي من افغانستان

جنرال اميركي لا يستبعد ابطاء الانسحاب الاميركي من افغانستان

لم يستبعد الجنرال جون كامبل قائد القوات الاميركية والاطلسية في افغانستان ان تتم مراجعة عديد القوات الاميركية التي ستنسحب من افغانستان مجددا في 2016 بالنظر الى الوضع الامني في هذا البلد.

  
لم يستبعد الجنرال جون كامبل قائد القوات الاميركية والاطلسية في افغانستان ان تتم مراجعة عديد القوات الاميركية التي ستنسحب من افغانستان مجددا في 2016 بالنظر الى الوضع الامني في هذا البلد.

واوضح الجنرال امام لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ الاميركي ان عديد القوة الاميركية المقرر بداية من الاول من كانون الثاني/يناير 2017 والبالغ 5500 عسكري كان حدد لمهمة "مكافحة ارهاب" ضد القاعدة.

لكن مهمة تدريب الجيش الافغاني ستصبح عندها "محدودة جدا" مع ما ينطوي عليه ذلك من مخاطر عدم التمكن من سد الثغرات التي لا تزال قائمة في مواجهة طالبان، بحسب الجنرال.

واضاف "اذا كنا نريد الاستمرار في تعزيز الجيش الافغاني سيكون علينا تعديل" هدف بقاء 5500 عسكري في بداية 2017. ويبلغ عديد القوات الاميركية حاليا في افغانستان 9800 عسكري.

ويرى العسكريون الاميركيون ان الجيش الافغاني لا يزال يعاني من نقائص عديدة في مواجهة طالبان رغم التقدم الكبير المسجل.

وكان الجنرال جون نيكولسون الذي سيحل محل الجنرال كامبل قريبا، قال الاسبوع الماضي امام الكنغرس ان تاهيل الجيش الافغاني لا يزال يحتاج "الى سنوات".

وكانت الادارة الاميركية قررت في تشرين الاول/اكتوبر 2015 ابطاء نسق انسحاب القوات الاميركية من افغانستان بسبب تنامي حركة طالبان.