21-07-2017 01:42 AM بتوقيت القدس المحتلة

شاحنات وقود عند موقع لاطلاق صواريخ في كوريا الشمالية

شاحنات وقود عند موقع لاطلاق صواريخ في كوريا الشمالية

اورد معهد اميركي ان صورا التقطت بالاقمار الاصطناعية كشفت وجود شاحنات وقود في المركز الرئيسي لاطلاق الصواريخ بكوريا الشمالية، الا انه استبعد ان تكون بيونغ يانغ بدات تزويد الصاروخ الذي تعتزم اطلاقه في الاسابيع المقبلة بالو


اورد معهد اميركي ان صورا التقطت بالاقمار الاصطناعية كشفت وجود شاحنات وقود في المركز الرئيسي لاطلاق الصواريخ بكوريا الشمالية، الا انه استبعد ان تكون بيونغ يانغ بدات تزويد الصاروخ الذي تعتزم اطلاقه في الاسابيع المقبلة بالوقود.

واضاف معهد "38 نورث" على موقعه الالكتروني ان صورا التقطت لمجمع سوهاي يومي الاربعاء والخميس كشفت وجود شاحنات وصهاريج وقود في المكان.

واعلن "في الماضي مثل هذا النشاط كان يتم قبل اسبوع او اثنين على حدث اطلاق، اي بما ينسجم مع الموعد الذي اعلنته كوريا الشمالية بين 8 و24 شباط/فبراير" الحالي. الا انه اضاف ان "وجود الشاحنات معناه تزويد الخزانات وليس الصاروخ نفسه بالوقود".

وبعد اسابيع على التجربة النووية التي نددت بها المجموعة الدولية، ابلغت بيونغ يانغ وكالات تابعة للامم المتحدة نيتها اطلاق صاروخ يحمل قمرا اصطناعيا بين 8 و25 شباط/فبراير. وتدفع هذه التواريخ الى الاعتقاد بان اطلاق الصاروخ قد يتم على الارجح في 16 شباط/فبراير، في ذكرى عيد ميلاد الزعيم السابق كيم جونغ ايل، والد الزعيم الحالي كيم جونغ اون.

وتؤكد كوريا الشمالية ان غاية برنامجها الفضائي محض علمية، لكن الولايات المتحدة وحلفاءها يرون فيه غطاء لتطوير صواريخ بالستية عابرة للقارات. وتحظر قرارات الامم المتحدة على بيونغ يانغ تطوير اي برنامج بالستي او نووي.