18-06-2018 06:32 AM بتوقيت القدس المحتلة

صور كاميرات مراقبة تظهر المشتبه بتنفيذه الاعتداء على الطائرة الصومالية

صور كاميرات مراقبة تظهر المشتبه بتنفيذه الاعتداء على الطائرة الصومالية

نشرت اجهزة الاستخبارات الصومالية الاحد صور كاميرات مراقبة تظهر شخصا يشتبه بانه دس القنبلة التي تسببت بانفجار على متن الطائرة التابعة لشركة دالو والتي اضطرت الثلاثاء الى القيام بهبوط اضطراري في مقديشو.


نشرت اجهزة الاستخبارات الصومالية الاحد صور كاميرات مراقبة تظهر شخصا يشتبه بانه دس القنبلة التي تسببت بانفجار على متن الطائرة التابعة لشركة دالو والتي اضطرت الثلاثاء الى القيام بهبوط اضطراري في مقديشو.
   
وقالت الوكالة الصومالية للاستخبارات والامن ان الرجل يحمل في كتفه جهاز كمبيوتر وضعت داخله القنبلة التي كان تسلمها من شخصين يرتدي احدهما سترة واقية ويظهران ايضا في الشريط المصور.
   
وقال مسؤول امني صومالي لوكالة فرانس برس لم يشأ كشف هويته ان "نحو 15 شخصا تم توقيفهم حتى الان على صلة بهذا الحادث. يفيد التحقيق الاولي ان القنبلة خبئت داخل جهاز كمبيوتر كان يحمله احد الركاب".
 
واضاف ان "صور كاميرات مراقبة سجلت بعض التحركات، وتولت اعداد الهجوم شبكة افراد اوقف عدد كبير منهم او هم موضع تحقيق".
 
واقرت الحكومة الصومالية السبت بان الانفجار الذي وقع على متن الطائرة المدنية التابعة لشركة دالو الثلاثاء واجبرها على القيام بهبوط اضطراري في مقديشو، ناتج من قنبلة وذلك بعدما كانت اشارت الى مشكلة في ضغط الهواء.
 
والانفجار الذي وقع بعد نحو 15 دقيقة من اقلاع الطائرة من مطار مقديشو احدث فجوة في هيكل الايرباص ايه321 التابعة لشركة دالو التي تسير رحلات من جيبوتي الى القرن الافريقي وبعض دول الخليج.
   
واعلن فقدان الراكب عبد الهادي عبد السلام رسميا الخميس قبل ان تؤكد السلطات الصومالية الجمعة مقتله في الانفجار، واصيب راكبان اخران بجروح طفيفة، ومن دون ان تنتظر نتائج التحقيق، اكدت الحكومة ان الانفجار نتج من مشكلة في ضغط الهواء.
 
لكن الطيار الصربي فلاديمير فودوبيفيتش (64 عاما) قال ان الفجوة احدثتها "قنبلة" وفق تصريحات نقلتها صحيفة بليتش الصربية، موضحاً ان الانفجار لم يلحق اضرارا بنظام الملاحة ما اتاح له ان يهبط بالطائرة بسلام.
 
 وبعد الحادث، تم تعزيز التدابير الامنية في مطار مقديشو المحاط اصلا بالجدران لمنع الاعتداءات بواسطة سيارات مفخخة، وتم ايضا نشر قوات اضافية من الشرطة في الانحاء مع تشديد الرقابة داخل المطار.